الوحدة الرياضي

بعثة الإمارات ترفع رصيدها إلى 51 ميدالية في جولة لوس انجلوس جراند سلام للجوجيتسو

 واصل أبطال الإمارات حصدهم للميداليات لليوم الثاني على التوالي في الجولة الثالثة من النسخة الخامسة لبطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو بمدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميريكية واختتموا مشاركتهم في البطولة بيومها الثاني أمس الأول السبت بحصد 8 ميداليات عبارة عن ذهبيتين و3 ميداليات فضية، و3 برونزيات، ليرفع لاعبو الإمارات رصيدهم الإجمالي في البطولة إلى 51 ميدالية ملونة تتوزع على 20 ذهبية، و16 فضية، و15 برونزية. 

فقد فاز بالذهب في اليوم الختامي أمس كل من وديمة اليافعي في وزن 49 كجم عن جدارة واستحقاق بعد نزالات عنيفة تغلبت فيها على كل منافساتها الأمريكيات وسط تشجيع حماسي كبير في المدرجات. 

كما فاز محمد كرم حسن بالذهبية في وزن 62 كجم للحزام البني لفئة “الأساتذة 2 ” فيما فاز بالفضيات كل من عبد الله المرزوقي في وزن 85 كجم، وأحمد عمر تحت 120 كجم، ومحمد العمري في وزن تحت 94 كجم، وأحرز البرونزيات الثلاث كل من مها الهنائي في وزن 95 كجم، وعلي الكعبي في وزن 69 كجم، وراشد الكعبي في وزن تحت 120 كجم. 

و حضر جانبا من المنافسات وتوج الفائزين محمد الكويتي القائم بأعمال قنصل دولة الإمارات بلوس أنجلوس وطارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام، وخالد الهنائي مدير الإدارة التشغيلية بنادي الوحدة المشرف على أكاديمية الجوجيتسو بالنادي و جوستافو مودجاري رئيس الاتحاد الأميركي للجوجيتسو، ونخبة من مسؤولي وأساطير الجوجيتسو في العالم. 

ومع اسدال الستار على المنافسات في البطولة نجح لاعبو البرازيل في تصدر المنافسات على مستوى الدول المشاركة برصيد 19240 نقطة، وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة المضيفة في المركز الثاني برصيد 17980 نقطة، وحلت الإمارات في المركز الثالث برصيد 10020 نقطة، والمكسيك في المركز الرابع برصيد 2120 نقطة، ثم كندا في المركز الخامس برصيد 520 نقطة. 

وعلى مستوى جدول ترتيب الأكاديميات حققت أكاديمية أتوس البرازيلية الصدارة و حلقت بالمركز الأول برصيد 6160 نقطة وجاءت أكاديمية نادي الوحدة في المركز الثاني برصيد 5200 نقطة، ثم أكاديمية أليانز البرازيلية في المركز الثالث برصيد 3520 نقطة، وأكاديمية جي أف تيم البرازيلية في المركز الرابع برصيد 3160 نقطة، وأكاديمية شيك مات الأمريكية في المركز الخامس برصيد 3140 نقط. 

من ناحيته أكد جوستافو مودجيرو رئيس الاتحاد الأمريكي للجوجيتسو الشريك المحلي لشركة/IVI/ المنظمة للبطولة الذراع التنظيمي لاتحاد الإمارات للجوجيتسو لجولات أبوظبي جراند سلام أن الجولة الثالثة بمدينة لوس أنجلوس نجحت تنظيميا وفنيا وتحكيميا، وأن الفارق بين النسخة الأولى للبطولة في لوس انجلوس والتي أقيمت على الصالة نفسها” سوزا باسيفيك ” منذ 5 سنوات والنسخة الخامسة هائل في ضوء أعداد لاعبي الحزام الأسود المشاركين الذين زاد عددهم عن 150 لاعبا و لاعبة من مختلف دول العالم وفي ضوء المستوى الفني الذي ارتقى بشكل ملحوظ والأداء الاحترافي في التنظيم والتحكيم والمستوى الفني. 

و قال جوستافو: ” كلنا تابعنا المنافسة الشرسة بين اللاعبين واللاعبات على مختلف الأبسطة وإلى أي مدى كانت المستويات متقاربة في كل الفئات، وكل من تابع البطولة استمتع بالكفاح بين اللاعبين و اللمحات الفنية والمهارات الإبداعية على مستوى منافسات الرجال والسيدات، وأكبر دليل على ذلك أن جولة لوس أنجلوس هي الجولة التي تابعتها الجماهير واقفة على أقدامها في المدرجات” . 

وأضاف إن من مكاسب تلك الجولة أنها كشفت عن ظاهرة مهمة تستحق الرصد من كل المعنيين برياضة الجوجيتسو في العالم وهو الانتقال التدريجي لمركز الثقل في اللعبة من البرازيل إلى كل من الولايات المتحدة الأمريكية و الإمارات وليس سرا أن أكشف الآن وأنا رئيس للاتحاد الأمريكي للجوجيتسو أن عدد أكاديميات الجوجيتسو تضاعف من 500 أكاديمية قبل 5 سنوات إلى 2000 أكاديمية الآن في أميركا والفضل في ذلك يعود إلى الدعم الكبير الذي تقدمه الولايات المتحدة الأمريكية لتلك الرياضة، بالإضافة إلى الدور المهم الذي لعبته جولات أبوظبي جراند سلام في تعريف المجتمع المحلي بتلك الرياضة وفوائدها، وللعلم فإن نسبة 90 % من الأكاديميات يشرف عليها فنيا مدربون برازيليون ويمكنني القول الآن أن أمريكا استقطبت وتستقطب حاليا أفضل الخبرات البرازيلية وأهم الاساطير في الاشراف الفني على تلك الأكاديميات. 

وعن الجديد في جولة لوس أنجلوس جراند سلام هذا العام قال: ” تابعنا تطبيق تقنية “عين الصقر” التحكيمية التي مكنت الحكام من متابعة الحالات المثيرة للجدل في الفيديو قبل اتخاذ القرار النهائي الأمر الذي قلل بشكل واضح من أخطاء الحكام و أسهم في توحيد قرارات الحكام إلى حد كبير كما أن جولة لوس أنجلوس تشهد هذا العام تطبيق تقنية المشاهدة الذكية للمباريات الذي يسمح للمشاهد باختيار النزال الذي يريده على البساط الذي يجرى عليه واللاعبين الذين يود مشاهدتهم ثم متابعة نزالاتهم على الهواء مباشرة على الهاتف النقال، وبناء عليه فإن بطولة أبوظبي جراند سلام للجوجيتسو تتطور عاما بعد آخر، وكل يوم تكسب أرضا جديدة في الشهرة والانتشار والتوسع وارتفاع مستوى الجودة في التنظيم والتحكيم والمنافسات. 

وأضاف: ” في ضوء النجاحات التي تحققها البطولة نسخة بعد آخرى استوعبنا استراتيجية اتحاد الإمارات للجوجيتسو الخاصة بتلك البطولة والتي تحولت من الاعتماد على الكم بالسماح لأكبر عدد من الفئات والأحزمة واللاعبين بالمشاركة إلى الاعتماد على الكيف بانتقاء المشاركين في الفئات المحددة رفيعة المستوى، حيث تم استبعاد فئة الحزام الأبيض، واغلاق باب التسجيل في موعد مبكر عن الموعد المحدد له في حال الوصول للعدد المطلوب للمشاركة، وإعادة جدولة الجوائز المقدمة لتمنح المتميزين فقط المبالغ المالية، في الوقت نفسه الذي تمت فيه مضاعفة الجوائز المالية من 120 ألف دولار إلى 225 ألفا بالإضافة إلى تنظيم بطولة ” ملك البساط” على هامش أبوظبي جراند سلام ودعوة أبرز أساطير العالم للمشاركة فيها لنقدم للمشاهدين من عشاق الألعاب القتالية في العالم وجبة دسمة من النزالات التي تستحق المتابعة. 

من ناحيته أكد عبدالله الظهوري نائب رئيس بعثة أكاديمية” أي إف إن تي” الإماراتية أن الحصول على المركز السادس من بين أكثر من 130 أكاديمية مشاركة في جولة لوس أنجلوس جراند سلام ليس أمرا سهلا وأن النتائج تتطور يوما بعد يوم للأكاديمية وأن اللاعبين كانوا عند حسن الظن بهم، فكلهم بذلوا أقصى جهد ممكن وحققوا المستهدف من الميداليات . 

وقال الظهوري: ” الدعم الذي تلقاه اللعبة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والمتابعة الحثيثة من قبل الاتحاد برئاسة سعادة عبدالمنعم الهاشمي وراء كل الإنجازات التي تحققها تلك الرياضة بالدولة سواء على مستوى حصد الميداليات في كل المحافل، أو على مستوى التميز في تنظيم أقوى البطولات، أو على مستوى التطور المستمر في برامج نشر اللعبة وصناعة الأبطال، ومن هنا فإن الإمارات أصبحت الرقم الصعب في رياضة الجوجيتسو ، والمؤسسات الانضباطية في الدولة ومنها القوات المسلحة و الشرطة اعتمدت الجوجيتسو نشاطا أساسيا لديها لترقية وتطوير مستويات منتسبيها و كفاءتهم البدنية والصحية، ومن حسن الطالع أن القوات المسلحة و الشرطة أصبحا رافدين مهمين مع الأندية لتأهيل وتطوير مستوى اللاعبين واعداهم للمنتخبات الوطنية. 

و قال اللاعب حامد الهنائي صاحب الميدالية الذهبية في وزن 94 كجم إنه فخور بالميدالية الذهبية التي حققها، لأنها جاءت على حساب لاعب برازيلي في النهائي مشيرا إلى أنه لم يفكر في المنافس قدر تفكيره بنفسه، وأن الهدف الواضح والتدريبات المكثفة بشكل يومي وتطبيق تعليمات المدرب هي الأسلحة التي اعتمد عليها في تحقيق الفوز.. وأوضح أن الهدف الرئيسي له حاليا هو الاستعداد بقوة لبطولة العالم للمنتخبات في شهر نوفمبر المقبل. 

من ناحيته أكد اللاعب طارق الزعابي لاعب أكاديمية /إي إف إن تي/ الإماراتية الفائز بالميدالية الذهبية في وزن 62 للحزام الأزرق /بالغين / أنه خاض نزالات قوية في البطولة، وحقق مكاسب كثيرة من تلك المشاركة، تتمثل في حصد الذهب، واكتساب الخبرات الدولية، والتعرف على مستوى تطور اللعبة في الولايات المتحدة الأمريكية وأبرز المدارس العالمية في تلك الرياضة، بالإضافة إلى اختبار مستواه بعد التعديلات التي أجراها على طريقة لعبه في أعقاب المشاركة بجولة طوكيو الأخيرة وحصوله على المركز الثاني. 

وقال الزعابي: ” استعديت بشكل جيد للبطولة من بعد جولة طوكيو مباشرة فلم أتوقف عن التدريبات يوما واحدا من بعدها و اجتهدت مع المدرب مارسيلو بانوزا في علاج أخطائي حتى تحققت لي الأمنية بالفوز بذهبية لوس أنجلوس التي اعتبرها نقطة البداية الحقيقية في مسيرتي مع الجوجيتسو، وليست منتهى الطموح، لأنني سوف أبني على المكتسبات التي تحققت لي بتلك الجولة” . 

وعن هدفه القادم في البطولات أكد أن جولة ريو دي جانيرو في البرازيل تعد التحدي القادم بالنسبة له وقال إنه ليس من السهل أن تذهب لمنازلة أبطال اللعبة و أساطيرها على أرضهم ووسط جماهيرهم لكننا تعلمنا أن نثق بأنفسنا و أن نبحث عن المركز الأول و بالتالي فلن أتوقف عن التدريبات حتى أوائل نوفمبر المقبل “. 

أما اللاعب علي حسن البناي صاحب الميدالية الفضية في وزن 85 كجم فقد أكد أنه خاض 3 نزالات قوية في جولة لوس أنجلوس، ولم يخسر سوى النزال النهائي أمام لاعب أمريكي، بعد أن تفوق في الأول على لاعب أمريكي و في الثاني على لاعب كوري جنوبي مشيرا إلى أن الخسارة في النهائي علمته الكثير و أن أبرز ما تعلمه التركيز لأنه خسر في النهائي بفارق نقطتين إثر فقدانه التركيز لحظة واحدة واعتبر أن كل مشاركة تعد مكسبا كبيرا مهما كانت نتائجها لأن الفوز إن لم يكن بميدالية فإنه يكون بالخبرة المكتسبة.

لوس أنجلوس / وام/

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى