مال وأعمال

بمشاركة «دبي الجنوب» .. انطلاق إكسبو التجارة الإلكترونية بلندن 25 سبتمبر

دبي ـ (وام):

تشارك “دبي الجنوب” في إكسبو التجارة الإلكترونية الذي سيقام في مركز أولمبيا للمعارض في لندن خلال يومي 25 و26 سبتمبر الجاري لتسليط الضوء على آخر التطورات ضمن قطاع التجارة الإلكترونية الذي يشهد نموا متسارعا في منطقة الشرق الأوسط.

يأتي ذلك في إطار التزامها الكامل بدعم الجهود الوطنية الرامية إلى تعزيز ريادة دبي في مجال التجارة العالمية والإلكترونية.

وتعتزم “دبي الجنوب” الترويج للمنطقة اللوجستية التي تحتضن منطقة للتجارة الإلكترونية “إي. زي. دبي” التي تم إطلاقها مطلع العام الجاري من خلال استعراض أبرز مزاياها وقدراتها التنافسية أمام مجموعة من أصحاب القرار والمؤثرين والعاملين في قطاع التجارة الإلكترونية.

ويعد إكسبو التجارة الإلكترونية – لندن أكبر فعالية للتجارة الإلكترونية في المملكة المتحدة مستقطبا أكثر من 12 ألف مشارك وما يزيد عن 200 شركة من مختلف أنحاء البلاد.

وأشارت أحدث التقارير المتخصصة إلى أن السنوات العشر الأخيرة شهدت ارتفاعا بحجم التجارة الإلكترونية في المنطقة بنحو 1500 في المائة في ظل نمو سريع للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مع توقعات بوصول قيمتها إلى 24 مليار دولار بحلول 2022 .. كما تحافظ دولة الإمارات على ريادتها في هذا المجال مستحوذة على 50 في المائة من إجمالي المبيعات في حين يعزى هذا النمو عادات التسوق الجديدة وتغير أنماط الحياة إضافة إلى سهولة الوصول إلى التقنيات المحمولة والذكية.

وتتميز المنطقة اللوجستية في “دبي الجنوب” والتي تمتد على مساحة 18 كيلومترا مربعا بتصميم يتطلع إلى استكمال تطوير البنية التحتية حيث تهدف إلى ضمان أعلى مستويات الاتصال والمرونة والسلاسة من خلال تقديم محفظة واسعة من حلول الأعمال والبنية التحتية الاستراتيجية وخدمات القيمة المضافة لمجموعة كبيرة من الشركات المحلية والدولية.

فيما تمتد “إي. زي. دبي” المنطقة المخصصة للتجارة الإلكترونية على مساحة 920.000 مترا مربعا حيث بلغت قيمتها 2.1 مليار درهم وهي مخصصة لتعزيز مراكز التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات والمنطقة وتقع ضمن المنطقة اللوجستية في “دبي الجنوب”.

وتوفر”إي .زي. دبي” مجموعة من الخدمات اللوجستية وحلول الأعمال للشركات متعددة الجنسيات والشركات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال إطار تنظيمي واضح ومنظومة عمل متكاملة ومفهوم تخزين مزدوج.

وقال محسن أحمد المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في “دبي الجنوب” إن دولة الإمارات وإمارة دبي ترسخ على وجه الخصوص مكانتها كمركز مثالي للتجارة الإلكترونية حول العالم انطلاقا من موقعها الاستراتيجي الذي يمكنها من خدمة سوق التجارة الإلكترونية العالمي في أعقاب النمو المطرد للتسوق عبر الإنترنت بالدولة ومنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف : ” تأتي مشاركتنا في إكسبو التجارة الإلكترونية تماشيا مع مساعينا الرامية إلى الترويج للإمارة كوجهة مفضلة لممارسة الأعمال مدعومة بمرافق عالمية المستوى وسلسلة إمداد وخدمات متطورة مخصصة لتلبية احتياجات سوق التجارة الإلكترونية الآخذ بالنمو في المنطقة “.

وأوضح أن المشاركة في هذا المعرض ستحظى بردود أفعال إيجابية خاصة فيما يتعلق باستعراض المشاريع التي تتضمنها المنطقة اللوجستية مثل “إي. زي.

دبي” التي يجري تطويرها بشكل مستمر والتي تأتي استكمالا للبنية التحتية عالمية المستوى والخاصة بقطاع النقل في دبي وتشمل ممر دبي اللوجستي الذي يسمح بنقل البضائع من الميناء إلى المطار في غضون 20 دقيقة.

ولفت إلى أن “دبي الجنوب” قامت بوضع تصور واضح للمنطقة يقضي بأن تصبح بمثابة بوابة ومنصة متكاملة توفر للشركات العالمية وصولا سهلا إلى كافة خدمات وعروض المنطقة الحرة وتتيح إمكانية التواصل مع مزودي الخدمات الموثوقين بغية تعزيز الأعمال وتوسيعها مع التركيز الدائم على أهمية توفير مرافق ذكية وخدمات متطورة لرفع الكفاءة وتعزيز عملية سهولة ممارسة الأعمال بما يتماشى مع أهداف وغايات إمارة دبي في هذا المجال.

وتستضيف “دبي الجنوب” في اليوم الثاني من مشاركتها في الإكسبو ندوة نقاشية في مسرح “كروس بوردر” تضم قادة التجارة الإلكترونية من دولة الإمارات مثل “أرامكس” و”شرف دي. جي” وغيرهم لمناقشة اتجاهات قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة ومختلف العوامل التي تساعد في نجاحه وتطوره إضافة إلى البحث في أهمية موقع دبي الاستراتيجي كصلة وصل بين الشرق والغرب ودوره الرئيسي في دفع عجلة قطاع التجارة الإلكترونية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى