مال وأعمال

غرفة الشارقة تُعرف بالاستثمار في«الثورة الصناعية الرابعة»

الشارقة ـ (الوحدة):

نظمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة البحرين، صباح الأربعاء اللقاء التعريفي الخاص بمؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب الذي تحتضنه العاصمة البحرينية المنامة خلال الفترة بين 11و13 نوفمبر القادم، بهدف تعريف أعضاء غرفة الشارقة من القطاع الخاص وأصحاب الشركات والمستثمرين وعدد من رجال وسيدات الأعمال في مختلف القطاعات في الإمارة بأهمية المشاركة في المؤتمر، وذلك لمناقشة آليات الاستثمار في ظل الثورة الصناعية الرابعة والتعرف على الفرص والتحديات التي تواجه القطاع الخاص في هذا الإطار، مع التركيز على أهمية مواكبة الواقع الجديد وأبرز الابتكارات والتطورات العالمية التي تُحدث نقلات نوعية في مختلف القطاعات والمجالات. وحضر اللقاء سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، وسونيا محمد جناحي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين، وسعادة حميد محمد بن سالم الأمين العام لاتحاد غرف التجارة والصناعة في الدولة، وعدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام غرفة الشارقة، ومريم الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في الغرفة، إلى جانب عدد من ممثلي الشركات والقطاع الخاص في إمارة الشارقة.

منصة هامة لرواد الأعمال والمستثمرين

وثمن سعادة عبد الله سلطان العويس، جهود الغرفة البحرينية في تنظيم هذا الحدث الهام على المستوى العربي والإقليمي، الذي تنعكس مخرجاته في تعزيز الاقتصاد العربي وتوفير منصة هامة لرواد الأعمال والمستثمرين العرب في مواكبة آخر التطورات التكنولوجية في الاقتصاد الرقمي، مؤكدا أن غرفة الشارقة تحرص على تبني مثل هذه اللقاءات، وتوفير الرعاية والدعم لها لما تشكله من قيمة مضافة على مستقبل الاستثمار المحلي والعربي، وبالأخص في الوقت الحالي الذي يشهد طفرة في التقنية والتكنولوجيا، وتطور وسائل الاتصال على مستوى العالم، ومن هذا المنطلق تتجه الأنظار إلى المؤتمر الثامن عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب وما سيتناوله من موضوعات الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي، لتستشرف خلاله الفرص المتاحة للمستثمرين التي تعتمد على الجودة والابتكار بشكل أساسي وبناء اقتصاد معرفي تنافسي.

من جانبه أشار سعادة محمد أحمد أمين العوضي في كلمة استهل بها اللقاء، إلى أن المؤتمر يمثّل تجمعاً اقتصادياً عربياً لتشجيع الاستثمار في الريادة والابتكار في الثورة الرقمية التي يشهدها العالم، فضلا عن دوره في تعزيز آفاق التعاون بين الدول العربية في هذا المجال، لافتا إلى أن المحاور والأهداف التي يرنو إليها المؤتمر العربي لأصحاب الأعمال من شأنها أن ترتقي بالاستثمارات العربية بشكل عام والاستثمار في الثورة الصناعية على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن هذا الحدث يعد منبراً أساسياً يجمع كافة الجهات العربية المعنية بالاستثمار من كبار المسؤولين والرسميين، ومن الهيئات المعنية، ومن رواد الأعمال والشركات العربية بمختلف قطاعات الاقتصاد الرقمي، داعيا رجال الأعمال والمستثمرين ورواد الأعمال إلى المشاركة بفعالياته بهدف العمل على تبادل الخبرات والتجارب وتنمية الاستثمارات خاصة في ظل وجود نخبة من المتحدثين العالميين.

من جهتها توجهت سونيا محمد جناحي، خلال كلمتها، بالشكر لغرفة الشارقة على استضافة هذا اللقاء ودعمهم وتعاونهم المستمر في إنجاح فعاليات المؤتمر، مشيدة بالدور الرائد والهام الذي تقوم به غرفة الشارقة في دعم توجهات القطاع الخاص على المستوى المحلي والعربي، مشيرةً إلى أهم المحاور التي سيلسط عليها الضوء خلال المؤتمر، ممثلة في الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار في الثورة الرقمية في العالم العربي وتعزيز التعاون التنظيمي بين الدول العربية، وتسليط الضوء على فرص وتحديات الثورة الصناعية الرابعة في القطاعين العام والخاص، والتأكيد على أهمية مواكبة التطورات العالمية والابتكارات النوعية التي تدعم تحقيق الإنجازات الواعدة في مختلف القطاعات، وتمكين الجمهور من لعب دور فاعل في عملية التحول التي تؤسس لها الثورة الصناعية الرابعة، إضافة إلى التأكيد على الحاجة لتبني الابتكارات التقنية كوسيلة لدعم مجالات ريادة الأعمال وتعزيز مستويات الإنتاجية، لافتة إلى ضرورة التطلع بثقة نحو المستقبل والعمل على تحديد الخطوات التي يتوجب اتخاذها نحو تحقيق مزيد من النمو التكنولوجي والاقتصادي المدعوم بالابتكار والجهود الفعالة لتمكين الأجيال القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى