أخبار الوطن

600 ألف شخص يوقعون على “وثيقة المليون متسامح” بمشاركة 150 جنسية

أبوظبي – وام / بلغ عدد الموقعين على “وثيقة المليون متسامح”، التي أطلقتها دار زايد للثقافة الإسلامية أكثر من 600 ألف شخص بدءا من دولة الامارات العربية المتحدة والدول العربية ثم الدول الاجنبية حيث شارك في الوثيقة ما يقارب 150 جنسية.

600 ألف شخص يوقعون على "وثيقة المليون متسامح" بمشاركة 150 جنسية

وأشارت آخر الاحصائيات إلى أن زوار موقع المنصة الالكترونية بلغ أكثر من 777 ألف شخص، منهم 277 ألفا من الذكور و168 ألفا من الاناث فيما قام الفريق المعني بالعمل على “وثيقة المليون متسامح” بالتواصل مع 129 مؤسسة بالدولة، منها 75 مؤسسة في أبو ظبي و14 بدبي و15 بالشارقة و21 مؤسسة يعجمان، إلى جانب مشاركة 3 مؤسسات من رأس الخيمة ومؤسسة واحدة من الفجيرة فيما أبدت 66.7% من المؤسسات التي قامت دار زايد للثقافة الإسلامية بالتواصل معها رغبتها بدعم مبادرة الوثيقة.

يذكر ان وثيقة المليون متسامح هي وثيقة إلكترونية تساهم في تحقيق أهداف الدار الاستراتيجية في استدامة التسامح وتعزيز وغرس قيمة التسامح كقيمة أخلاقية سامية في مجتمع دولة الإمارات بمختلف أطيافه واستدامة التسامح في المجتمع بالإضافة إلى أبراز دولة الإمارات كوطن للتسامح والخير والمحبة.

وتحظى “وثيقة المليون متسامح” بدعم من الشخصيات البارزة والمؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي في الامارات، حيث قام 49 شخصا بالتوقيع على الوثيقة من وزراء ومدراء تنفيذيين وكتاب وإعلاميين ورياضيين ومشاهير مواقع التواصل الاجتماعي.

وتقوم الدار بالتعاون مع العديد من المؤسسات والجهات الإعلامية بالإعلان عن منصة «وثيقة المليون متسامح»، لتصل إلى جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء، تحقيقاً لتعزيز وغرس قيمة التسامح في المجتمع، من خلال مشاركة الأفراد والجهات الحكومية والخاصة.

يذكر أن دار زايد للثقافة الإسلامية ومنذ إطلاقها المنصة الالكترونية “وثيقة المليون متسامح” في شهر ابريل الماضي، وضعت خطة تسويقية للحصول على هدفها مليون مشارك، حيث قام فريق العمل بالتواصل مع مؤسسات مختلفة في الدولة استهدفت الجهات و المؤسسات بالقطاعين الحكومي و الخاص و المؤسسات الإعلامية و المطارات و المراكز التجارية و الفنادق إلى جانب تنظيم حملتين أحدهما مع شركة دو و الأخرى مع شركة فيسبوك باللغتين العربية و الانجليزية، وتقوم الدار حالياً بحملة في المدارس و الجامعات و الكليات الحكومية والخاصة بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم ودائرة التعليم والمعرفة وذلك مع بدء موسم الدراسة في الدولة.

وذكرت الدكتورة نضال محمد الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية أن “وثيقة المليون متسامح” تأتي لتحقيق تطلعات وتوجهات القيادة الرشيدة في نشر وترسيخ قيم التسامح والمحبة والعطاء بين أفراد المجتمع، في عام “التسامح” مشيرة إلى أن الرسالة النبيلة التي تتبناها الوثيقة هي /أن يكون الفرد متسامحاً مع نفسه ومع من حوله ومع مجتمعه لأن في التسامح حياة/.

وام/خاتون النويس/إسلامة الحسين
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى