أخبار عربية ودولية

واشنطن ترحب بانضمام الرياض وأبوظبي للتحالف الدولي لأمن وحرية الملاحة

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، امس  الخميس، إن الولايات المتحدة ترحب بإعلان الرياض وأبو ظبي المشاركة في التحالف الدولي لأمن وحرية الملاحة.

وكتب بومبيو تغريدة على “تويتر” قال فيها: “إن الولايات المتحدة تقدر الإعلان الصادر عن البلدين الصديقين، المملكة السعودية والإمارات العربية، حول مشاركتهما في التحالف الدولي لأمن وحرية الملاحة”.

وأضاف “أن الأحداث الأخيرة تؤكد أهمية حماية التجارة الدولية وحرية الملاحة”.

وكانت الإمارات أعلنت في وقت سابق من امس الخميس انضمامها إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة وسلامة الممرات البحرية، التي دعت إليه واشنطن بعد الحوادث المتكررة التي شهدتها مياه الخليج في الأشهر الماضية.

من جهتها، أعلنت السعودية في وقت سابق قرارها الانضمام للتحالف الدولي الذي من المنتظر أن تغطي عملياته مضيق هرمز وباب المندب وبحر عمان والخليج.

وبلغ عدد الدول التي أعلنت انضمامها للتحالف لحماية خطوط الملاحة البحرية في الخليج، 6 دول حتى الآن، وهي الولايات المتحدة والبحرين (البلد المضيف) وبريطانيا واستراليا والسعودية والإمارات.

ويهدف هذا التحالف إلى حماية السفن التجارية بتوفير الإبحار الآمن لضمان حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية وحماية مصالح الدول المشاركة فيه، بما يعزز الأمن وسلامة السفن التجارية العابرة للممرات البحرية.

رأى النائب الأمريكي، آدم كيزينغر، اليوم الخميس، أنه يتعين على الولايات المتحدة الأمريكية، وليس السعودية، أن ترد على “هجوم أرامكو”، وتحدث عن 3 خيارات في هذا السياق.

وأعرب كيزينغر النائب بالكونغرس الأمريكي، الذي خدم في القوات المسلحة الأمريكية في العراق وأفغانستان، عن اعتقاده أنه إذا قامت السعودية بالرد العسكري المباشر على إيران، حتى وإن كانت الضربة جزئية، فإن ذلك قد يشعل حربا إقليمية وسيترتب عليه تداعيات كبيرة على أمن أمريكا القومي، فيما ستشكل أي ضربة أمريكية ضد إيران ردا لن يكون هناك أي رد مقابل من إيران عليه”.

جدة-وكالات:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 + ثمانية =

زر الذهاب إلى الأعلى