أخبار عربية ودولية

بايدن يعلن حظراً على واردات أمريكا من منتجات النفط والغاز والطاقة الروسية

واشنطن-(د ب أ):
أعلن الرئيس الأمريكى جو بايدن اليوم الثلاثاء حظرا على استيراد الولايات المتحدة للنفط والغاز والطاقة من روسيا، في تصعيد كبير للجهود الغربية الرامية إلى تكبيل اقتصاد روسيا، وهو ما يزيد من التوتر في الأسواق العالمية للنفط.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن بايدن قوله اليوم في كلمة ألقاها فى البيت الأبيض “الولايات المتحدة تستهدف الشريان الرئيسي للاقتصاد الروسي.. لن نشارك في دعم حرب بوتين”.

وذكر بايدن أن الحرب في أوكرانيا ستسبب ارتفاعا إضافيا في أسعار البنزين، لكنه حذر صناعة النفط والغاز من زيادات مفرطة وتفوق الحد في الأسعار.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لا يمكن أبدا أن يخرج منتصرا من الحرب في أوكرانيا وفقا لأي سيناريو.

وذكر بايدن “أوكرانيا لن تكون انتصارا لبوتين أبدا، ربما أمكنه الاستيلاء على مدينة لكنه لن يكون قادرا أبدا على الاحتفاظ بالبلاد”.

وأضاف أن الأوكرانيين سيدافعون عن حريتهم وديمقراطيتهم وحياتهم ” ولن يسمحوا لبوتين أن يأخذ ما يريده ببساطة”، ورأى أن روسيا ستخرج من الحرب في النهاية وهي ضعيفة بينما سيصبح باقي العالم أقوى.

وأوضح بايدن أن حرب بوتين تسببت حاليا في قدر هائل من المعاناة وخسائر لا داعى لها في الأرواح البشرية ” لكن بوتين يبدو عازما على مواصلة طريقه القاتل مهما كانت التكلفة”.

وتعتزم بريطانيا اتخاذ إجراء مماثل للإجراء الأمريكي، حيث أعلنت حظرا على واردات النفط الروسي اليوم الثلاثاء، إلا أنها ستسمح بدخول واردات الغاز الطبيعي والفحم من روسيا.

ولن تشارك في الحظر دول أوروبية أخرى تعتمد بشكل كبير على أنواع الوقود الروسي. ولم يتضح بعد مدى تأثير خطوة بايدن، بما في ذلك الاستثناءات والتأثير على الشحنات التي غادرت روسيا بالفعل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 7 =

زر الذهاب إلى الأعلى