مال وأعمال

مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي يبحث آفاق التعاون مع وفد إندونيسي

دبي ـ (وام):

اطلع وفد من إندونيسيا يمثل المصرف المركزي ومركز نمط الحياة والحلال الإسلامي الإندونيسي وممثلين من قطاعات الاقتصاد الإسلامي والحلال في إندونيسيا على بيئة العمل في مركز دبي لتطوير الاقتصادي الإسلامي كما بحث آفاق التعاون لتطوير القطاع ومناقشة التحديات والفرص المتاحة.

جاء ذلك خلال زيارة الوفد الى مقر المركز في دبي حيث التقى عبدالله محمد العور المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بحضور سعيد بن خرباش المري نائب المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية والتخطيط وفريق عمل المركز. وتم خلال اللقاء مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك فيما يخص سبل التعاون لتطوير مختلف قطاعات الاقتصاد الإسلامي وذلك باعتبار إندونيسيا واحدة من أهم الأسواق الرئيسية للاقتصاد الإسلامي ومنتجات الحلال بمختلف أنواعها.

وأكد عبدالله محمد العور أن هذا اللقاء يأتي ضمن مساعي مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي إلى توسيع دائرة الشراكات الاستراتيجية على النطاق العالمي بهدف تكريس جهود نشر ثقافة الاقتصاد الإسلامي وترسيخ مكانة دبي مرجعية عالمية لقطاعاته المتعددة.

وقال إن إندونيسيا تعد واحدة من أكبر أسواق الاقتصاد الإسلامي بمختلف قطاعاته ومنتجاته كما أن الوفد الذي ضم مسؤولين من المصرف المركزي الإندونيسي ومركز نمط الحياة والحلال الاسلامي الإندونيسي يعد شريكا مثاليا للعمل معه لتذليل التحديات وتسهيل استكشاف الفرص الاستثمارية في مجال الاقتصاد الإسلامي في هذا السوق الضخم.. ونحن واثقون أن هذا اللقاء سوف يؤدي إلى تعاون مثمر في مجال تبادل المعرفة والخبرات بما يعود بالنفع على الاقتصاد الإسلامي وزيادة تأثيره في هذه المنطقة المهمة من العالم. وانفق الإندونسيون وفق تقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي الذي يصدره مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع شركة “Refinitiv” وشركة “دينار ستاندارد” للأبحاث ما يصل إلى 218.8 مليار دولار في مختلف قطاعات الاقتصاد الإسلامي في عام 2017. وقد ارتفع تصنيف إندونيسيا على مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي الذي يمنح صورة شاملة حول أفضل الدول مكانة في هذه القطاعات من المركز الحادي عشر إلى المركز العاشر.. وجاء هذا التقدم بشكل رئيسي بفضل تصنيف إندونيسيا في قطاع الأطعمة الحلال الذي شهد تحسنا كبيرا في تغطية الفعاليات والتغطية الصحفية المرتبطة به ما أسهم في تعزيز الوعي العام.

ووفقا للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء الإماراتية بلغت واردات الإمارات من إندونيسيا نحو 1.8 مليار دولار في عام 2017 في حين بلغت قيمة الصادرات غير النفطية نحو 250 مليون دولار.. ووصل حجم التجارة الثنائية بين البلدين إلى 3.7 مليار دولار في العام نفسه.. وكشف مركز ترويج التجارة الإندونيسي في دبي أن الإمارات احتلت المركز التاسع عشر بين أكبر وجهات التصدير الإندونيسية في عام 2018 والمركز الثلاثين بين أكبر الدول التي تعد مصدرا للواردات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى