مال وأعمال

«اقتصادية الشارقة» تكرم عدداً من المستثمرين السعوديين

الشارقة ـ (الوحدة):

استقبلت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة عدداً من المستثمرين السعوديين في الإمارة، وذلك عبر لقاء نظمته الدائرة بحضور سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس الدائرة وعدد من المسؤولين إلى جانب المستثمرين السعوديين في الشارقة من مثل شركة إيمار للإنشاءات، وشركة الإمارات للمدن الصناعية، وشركة الحنو القابضة ومستودع سما للأدوية والمعدات الطبية.

وتعد السعودية واحدة من أهم الشركاء التجاريين والاقتصادين للإمارات على صعيد المنطقة العربية وتستند العلاقات القوية والاستراتيجية بين الإمارات والسعودية إلى أسس راسخة من الأخوة والرؤى والمواقف، والتي تصب في دعم المصالح المشتركة وتعزيزها، وتشكل نموذجاً لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الدول العربية.

وتعليقاً على هذه المناسبة، أشار سعادة سلطان عبد الله بن هده السويدي رئيس الدائرة خلال تكريم عدد من المستثمرين السعوديين بأن الدائرة حريصة على تقديم كل وسائل الدعم والتحفيز، وأضاف سعادته إلى أن مثل هذه اللقاءات تساعد على تهيئة البيئة المناسبة للمستثمرين وتوطيد التعاون بين الطرفين والشركاء الاستراتيجيين، كما ونوه سعادته أن العلاقة بين الدائرة والمستثمرين من السعودية ومختلف الدول الشقيقة والصديقة تسهم في رفع المستوى الاقتصادي للإمارة وتعزز الاستثمار في المنطقة مما يساعد للوصول إلى الرفاه الاقتصادي والتنمية المستدامة المرجوة.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات التجارية بين البلدين تعود إلى السبعينيات، حيث أن أول رخصة تجارية في إمارة الشارقة صدرت في عام 1975 في القطاع الصناعي. وفي الوقت الراهن يبلغ عدد الرخص للمستثمرين السعوديين في الإمارة 380 رخصة بينما بلغت نسبة النمو 114%في عام 2018، وتعتبر أهم الأنشطة لهذه الرخص في مجال بيع الذهب والملابس الجاهزة والعطور وفي المجال الصناعي.

وفي نهاية اللقاء، شكر الوفد السعودي الدائرة لجهوده في توفير بيئة اقتصادية محفزة لهم ولتكريمهم في هذا اليوم المتميز كما أشاروا إلى دور الدائرة المهم في توطيد العلاقات الاقتصادية والاستراتيجية في رفع الاستثمار في الإمارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى