أخبار الوطن

الموارد البشرية بدبي تنظم “المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد”

دبي  – وام/ نظمت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي “المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد” بهدف تقديم مقترحات لإعادة هيكلة منظومة الابتعاث، وتحديد سياسة ابتعاث موحدة، وتوحيد معايير الموهوبين على مستوى حكومة دبي، ووضع خطط واضحة لإحلال الوظائف المحورية بكفاءات وطنية.

شارك في المختبر سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، وسعادة أحمد جلفار مدير عام هيئة تنمية المجتمع، وسعادة حمد الشيباني مدير عام الشؤون الإسلامية في دبي، إلى جانب حضور 35 موظفاً من الجهات الحكومية بدبي.

  • الموارد البشرية بدبي تنظم "المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد"

ويعد “المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد” أحد نتائج مسرعات الموارد البشرية التي نظمتها الدائرة مؤخراً، وينبثق عن محور المكافآت والمزايا، والمتخصصة في المنح والبعثات الدراسية لأبناء موظفي دوائر حكومة دبي الموهوبين لدراسة التخصصات الحيوية المطلوبة لوظائف المستقبل، والتي قد تحتاجها دوائر حكومة دبي على المدى المتوسط، والحصول على شهادة البكالوريوس من الجامعات العريقة داخل دولة الإمارات أو خارجها.

وضم فريق “المختبر الاستراتيجي لأجيال الغد” 17 جهة حكومية شملت موظفين من دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، دائرة المالية، هيئة المعرفة والتنمية البشرية، شرطة دبي، هيئة الطيران المدني، بلدية دبي، هيئة الثقافة والفنون، دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، هيئة تنمية المجتمع، مؤسسة دبي للإعلام، جمارك دبي، مؤسسة دبي للمرأة، المكتب الإعلامي لحكومة دبي، اقتصادية دبي، مؤسسة الاتصالات المتخصصة / نداء/، هيئة الصحة.

وركز المختبر على توجيه إدارات الموارد البشرية والمالية في الجهات الحكومية بدبي لأهمية الربط بين احتياجات الموارد البشرية المواطنة والتخصصات المطلوبة وربطها برؤية الإمارات 2021-2030.

وأكد سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي في كلمته الافتتاحية، حرص حكومة دبي على إعداد أبناء الإمارات الإعداد المناسب وتأهيلهم التأهيل العالي، وتشجيع الموهوبين منهم لدراسة التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، خاصة التخصصات التي تحتاجها الجهات الحكومية في دبي خلال السنوات القليلة المقبلة.

وقال إن ابتعاث الطلاب الإماراتيين المتميزين للدراسة في الجامعات العريقة سواء داخل الإمارات أو خارجها يعد من البرامج المهمة التي تلقى كل الدعم والتشجيع بهدف اكتساب العلم والمعرفة، مع ضرورة وضع خطط واضحة لتوجيه الطلبة وإرشادهم للتخصصات المطلوبة، فالإبتعاث من الوسائل المهمة للتطوير والتعلم من خلال التحاق الطلاب بالجامعات التي تمتلك الخبرة والجودة، ولما فيه من نقل للخبرات والمعارف والتقنيات.

وأضاف أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، تولي ملف التوطين أهمية كبيرة، وتعمل الدائرة ممثلة بقسم التوطين على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة الرامية إلى تمكين أبناء الإمارات واعطائهم الفرصة كاملة لممارسة دورهم في قيادة العمل الحكومي في دبي، وتحرص على تنمية المواهب والقدرات المواطنة في القطاعات المحورية والسيادية، وتأهيل أبناء الإمارات لشغل وظائف المستقبل.

وأوضح سعادة عبد الله علي بن زايد الفلاسي أن دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي تضع الخطط والاستراتيجيات من أجل استقطاب المواهب للعمل في القطاع الحكومي في دبي، خاصة وأن سوق الوظائف يشهد متغيرات متسارعة، إذ من المتوقع أن يزداد الطلب على وظائف تدريب الروبوتات وهندسة الذكاء الاصطناعي ومهن الإشراف ومتابعة أداء أجهزة الذكاء الاصطناعي في العمل وتقييم دقتها ومستوى نجاحها، واستكشاف الأخطاء أو الأعطال الفنية المحتملة قبل حدوثها إلى جانب الوظائف الهندسية الدقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى