أخبار الوطن

“مساندة” تجري عمليات صيانة صيفية لـ 115 مدرسة في أبوظبي والعين والظفرة

أبوظبي  – وام / استكملت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” جميع أعمال الصيانة الصيفية لـ 115 مدرسة في كل من أبوظبي والعين والظفرة بتكلفة بلغت نحو 22 مليون درهم.

واشارت إلى أن فريق العمل في قطاع إدارة المرافق بالشركة حرص على الانتهاء من تهيئة ورفع جاهزية المدارس وإجراء كافة أعمال الصيانة المقررة لها وإعادة تأهيلها وفقاً للخطة المتبعة قبل بدء العام الدراسي الجديد 2019/2020.

ويأتي تنفيذ “مساندة” أعمال صيانة المدارس في إطار الحرص على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة نحو توفير بيئة تعليمية مثالية وفقاً لأرقى المستويات وأعلى المعايير العالمية، وبما يعزز تنشئة جيل واعٍ ومثقف.

وأشارت شركة مساندة إلى أن قطاع إدارة المرافق وضع خطة شاملة ومتكاملة لإجراء عمليات الصيانة السنوية والصيفية للمدارس، ومتابعتها بشكل مستمر ومكثف بما يضمن توفير بيئة تحقق الكفاءة والرغبة لدى الطالب في التعلم، بجانب الهيئة التدريسية.

ويعتمد قطاع إدارة المرافق في “مساندة” خطة استراتيجية في عمليات الصيانة طوال العام تتضمن عدداً من الأهداف والأولويات أبرزها قياس مدى إنجاز هذه الأهداف من خلال مؤشرات أداء رئيسية وتشغيلية يتم على أساسها وضع المبادرات التحسينية التي تعمل على تحسين الأداء وإغلاق الفجوات والتي تنبثق منها أهداف شركة مساندة للصيانة، ساعية عبرها إلى تحقيق رضا كافة الجهات المستفيدة، وخفض المخاطر المتوقعة في عمليات التشغيل، والمحافظة الدائمة على كفاءة المعدات والتجهيزات والنظم وضمان الحصول على أفضل أداء ممكن والمساهمة في ترشيد استهلاك الطاقة /الماء والكهرباء/، وغيرها.

وتفصيلاً، أوضحت الشركة أن أعمال الصيانة الصيفية تضمنت 40 مدرسة في أبوظبي بقيمة 12 مليون درهم، و53 مدرسة في مدينة العين بقيمة 5.1 مليون درهم، و22 مدرسة في منطقة الظفرة بقيمة 4.9 مليون درهم وأفادت “مساندة” بأن إجمالي عدد المدارس التي تشملها أعمال الصيانة الدورية طوال العام بلغ 281 مدرسة منها 129 مدرسة في أبوظبي، و121 مدرسة في مدينة العين، و31 مدرسة في منطقة الظفرة.

وتضمنت الأعمال إجراء صيانة وقائية لوحدات التكييف، واللوحات الكهربائية، وأجهزة الإنذار ومكافحة الحريق، وأجهزة الأمن والتحكم وكاميرات المراقبة، فضلاً عن أعمال الصيانة الدورية للمسابح ودورات المياه، وتنظيف خزانات المياه حسب اللوائح والاشتراطات المنصوص عليها، وصيانة المصاعد والتحقق من شروط الفحص الفني والتي يتم تنفيذها من قبل جهة متخصصة، إضافة إلى صيانة نظم ادارة المباني، والتحقق من ربطها مع كافة الأنظمة الأخرى مثل التكييف والإضاءة، وصيانة أنظمة الإضاءة والتحقق من عمل كافة مستشعرات الإضاءة، وجميع الأعمال المتعلقة بالأمن والسلامة.

كما شملت أعمال الصيانة استبدال الأصول التالفة بما في ذلك وحدات التكيف والمياه ووحدات الإنارة وغيرها، إضافة إلى تنفيذ عدد من المشاريع التي من شأنها تخفيض استهلاك المياه والكهرباء من بينها استبدال صنابير المياه بأخرى موفرة.

وتطرقت الشركة إلى أن قطاع إدارة المرافق انتهى من أعمال المرحلة الأولى لتأهيل مدارس التسامح/ الدانة بقيمة إجمالية بلغت 7.5 مليون درهم، والتي شملت استبدال وتغيير الأسقف المستعارة، وأيضاً استبدال مظلات السيارات وبوابات ومداخل ومخارج المدرسة ووحدات التكييف والإنارة، إلى جانب القيام بأعمال أصباغ مختلفة واستبدال للأرضيات وصيانة لدورات المياه ووحدات الكهرباء، لافتة إلى أن أعمال المرحلة الثانية ستنتهي في شهر ديسمبر المقبل والتي تشمل إجراء أعمال العزل واستبدال نظام إطفاء وانذار الحريق، وأيضاً استبدال الأرضيات للملاعب والساحة الرياضية وستائر المدرسة، وانشاء مظلة وسطية للساحة الداخلية، وإجراء اصباغ خارجية كاملة.

وتطبق شركة “مساندة” برامج الصيانة الوقائية والتوقعية، واتباع عمليات التشغيل والصيانة بصورة صحيحة حسب معاييرSFG20، ورفع مستوى الكفاءات البشرية بالتأهيل والتدريب، وضمان مطابقة متطلبات ومعايير الأمن والسلامة، وفق معايير الاستدامة ومتطلبات المباني الخضراء التي تتبعها الشركة في كافة مشاريعها، وذلك بمواصفات عالمية تحاكي تطور المدرسة الإماراتية.

بدورها، أشادت وزارة التربية والتعليم بدعم القيادة الرشيدة السخي والهادف إلى توفير بيئة تعليمية ريادية في كافة مدارس الدولة، مشيرة إلى أن هذا الدعم أسهم وبشكل كبير في تحديث البنية التحتية للتعليم في الدولة من خلال توفير مرافق تعليمية بمواصفات عالمية.

وبينت الوزارة أنها تضع أمن وسلامة الطلبة في مقدمة أولوياتها وتحرص على المحافظة على مستوى جودة الخدمات التي تقدمها للطلبة، بالتعاون مع كافة المؤسسات والشركات الوطنية، إذ عملت الوزارة مع “مساندة” في هذا المشروع الضخم بهدف ضمان توفير بيئة تعليمية صحية، والمساهمة في رفع جودة مواصفات المباني والمرافق المدرسية في إمارة أبوظبي.

وام/خاتون النويس/رضا عبدالنور
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى