أخبار رئيسية

الإمارات تتصدر الإعلام العالمي بوصول المنصوري إلى محطة الفضاء الدولية

أبوظبي – وام/ تصدرت الإمارات أمس المشهد الإعلامي العالمي بمختلف وسائله المرئية والمسموعة والمطبوعة، وذلك بعد وصول ابنها هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية.
 
وتحدثت وسائل الإعلام العالمية عن الإنجاز التاريخي للإمارات والعرب، مشيدة بالجهود التي بذلتها الدولة في سبيل تحقيق هذا الإنجاز، والاستفادة من مجالات علوم الفضاء في الانطلاق نحو المستقبل.
 
وقالت وكالة “فرانس برس” في تقريرها الذي حمل عنوان” الإماراتي يصبح أول عربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية”، أن هزاع المنصوري صنع التاريخ باعتباره أول عربي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، بعد أن انطلق من كازاخستان.
 
وتابعت الوكالة تفاصيل الرحلة التاريخية منذ لحظة انطلاقها من الأرض وحتى وصولها إلى محطة الفضاء الدولية، مشيرة إلى أن طاقم الرحلة المكون من ثلاث أشخاص بما فيهم المنصوري قد انضموا إلى ستة من زملائهم في المحطة وسط فرحة وترحيب كبير.
 
وأشارت ” فرنس برس” إلى هتافات الترحيب التي تعالت مصحوبة بالتصفيق في جميع مراكز البث المباشر للرحلة في الإمارات لحظة انطلاق أول رائد فضاء من مواطني الدولة إلى المحطة الدولية في مدار الأرض، في إنجاز تاريخي تحوّل معه هزاع المنصوري من طيار في القوات الجوية، إلى بطل قومي.
 
وتحت عنوان ” رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري يصل إلى محطة الفضاء الدولية”، قالت شبكة “بي بي سي” الإخبارية أن المنصوري بات أول رائد فضاء عربي يزور محطة الفضاء الدولية، مشيرة إلى الابتسامة الكبيرة التي ارتسمت على وجهه عندما لحق بزملائه في المحطة بعد رحلة استغرقت 6 ساعات.
 
وأشارت الشبكة إلى ان الإمارات تتطلع إلى أن تكون هذه التجربة مصدر إلهام يدفع مواطنيها إلى المشاركة في برنامج فضائي طموح، حيث تشمل خططها المبدئية إرسال مسبار إلى مدار كوكب المريخ عام 2021.
 
ونقلت “بي بي سي” عن المنصوري قوله: أن ولعه بالفضاء بدأ منذ طفولته في العاصمة الإماراتية أبو ظبي التي نشأ وترعرع فيها، مما دفعه بعد التخرج من الجامعة للالتحاق بالقوات المسلحة كطيار مقاتل، ومن ثم تحول حلمه إلى حقيقة بعد اختياره للمشاركة في هذه المهمة من بين آلاف الأشخاص الذين سعوا إلى خوض هذه التجربة.
 
بدورها قالت وكالة “رويترز” الإخبارية: إن المنصوري، الذي يبلغ من العمر 35 عاما سيمضي ثمانية أيام بالمحطة، ليصبح أول عربي يزور المختبر العلمي العملاق الذي يدور حول الأرض.
 
وأشارت “رويترز في تقرير بعنوان ” انطلاق مركبة روسية إلى الفضاء مع طاقم يضم رائدا إماراتيا”، إلى أن هزاع المنصوري يعتزم إجراء سلسلة تجارب وعقد عدة جلسات بث حي من الفضاء إلى الأرض واستضافة ليلة طعام إماراتي مرتديا الزي التقليدي لوطنه.
 
وسلطت قناة “فرانس 24” في تغطيتها للحدث الضوء على الفرحة التي عمت جميع ارجاء دولة الإمارات منذ بدء عملية الإطلاق وحتى وصول طاقم الرحلة إلى محطة الفضاء الدولية بسلام.
 
وقالت القناة في تقرير بثته تحت عنوان “الإمارات تحتفي بأول رائد فضاء من مواطنيها” أن هتافات الترحيب مصحوبة بالتصفيق تعالت في جميع ارجاء الإمارات مساء الأربعاء لحظة انطلاق أول رائد فضاء من مواطني الدولة إلى المحطة الدولية في مدار الأرض، في إنجاز تاريخي تحوّل معه هزاع المنصوري من طيار في القوات الجوية، إلى بطل قومي.
 
وأضاف التقرير: في مركز محمد بن راشد للفضاء، جلس مواطنون إماراتيون وطلاب مدارس لمتابعة المنصوري وهو ينطلق على متن مركبة سويوز 15 من محطة بايكانور الفضائية في كازاخستان، ضمن بعثة فضاء روسية، وقد حمل بعض المشاركين الاعلام الاماراتية بينما ارتدى أطفال ملابس رواد فضاء زرقاء، تحمل كلمة “رائد فضاء مستقبلي” بالإنكليزية.
 
بدورها أشادت صحيفة “نيويورك تايمز” ببرنامج الفضاء الإماراتي الذي يضع على أجندته إرسال مسبار “الأمل” إلى المريخ في عام 2021، ويخطط لاستيطان الكوكب الأحمر بحلول عام 2071 تزامنا مع مرور 100 عام على قيام اتحاد دولة الإمارات.
 
وأوضحت الصحيفة أن المسؤولين الإماراتيين يتطلعون إلى تهيئة جيل من المهندسين والعلماء الذين يمكنهم المساعدة في إعداد البلاد لمستقبل ما بعد النفط.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى