أخبار الوطن

اكتمال الاستعدادات لاستقبال الناخبين في مراكز التصويت

أبوظبي – وام / عقدت لجنة إدارة الانتخابات ولجنة الأنظمة الذكية اجتماعاً بحثت فيه آخر الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بتنظيم عمليات التصويت في المراكز الانتخابية خلال أيام التصويت المبكر من 1 ولغاية 3 أكتوبر ويوم التصويت الرئيسي المقرر في 5 أكتوبر 2019.

وبحث الاجتماع جاهزية المراكز الانتخابية المتوزعة في جميع إمارات الدولة لاستقبال الناخبين من كافة النواحي اللوجستية والفنية والتقنية، وبما يمكن الناخبين من ممارسة حقهم الانتخابي والمشاركة في التصويت لمرشحيهم بيسر وسهولة، كما استعرض الاجتماع الإنجازات التي حققها فريق إدارة الانتخابات.

وأكد سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، رئيس لجنة إدارة الانتخابات على الجهود الكبيرة التي تبذلها فرق إدارة الانتخابات والأنظمة الذكية في استكمال الاستعدادات والتجهيزات الخاصة بالمراكز الانتخابية، وتوفير أرقى الخدمات التي تتناسب مع تطلعات قيادة دولة الإمارات وتحقيق أعلى معايير السعادة والرضا للناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية.

وقال : ” نقف اليوم على مرحلة جديدة في مسيرة الارتقاء بالعمل البرلماني، والتي ستتوج بمشاركة أعضاء الهيئات الانتخابية في جميع إمارات الدولة في هذا الواجب الوطني والتصويت لمرشحيهم لعضوية المجلس الوطني الاتحادي ، مشيرا إلى أن العمل المتواصل والمستمر من فرق العمل يهدف إلى ضمان الجاهزية التامة لجميع المراكز الانتخابية في جميع مناطق الدولة، والتي تم إنشاؤها وفق خطة مدروسة لتمكين جميع الناخبين من الوصول إليها، مع التأكيد على قدرتها على استقبال جميع الناخبين من أعضاء الهيئات الانتخابية”.

ولفت إلى أن المشاركة الفاعلة لأعضاء الهيئات الانتخابية في عمليات التصويت لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019 هو الركيزة لتحقيق النجاح للعمل البرلماني، لأنه هو الوسيلة لضمان وصول الأصلح والأقدر على تمثيل المواطن تحت قبة المجلس الوطني الاتحادي.

وتم خلال الاجتماع كذلك استعراض تقرير تجربة اليوم التجريبي للتصويت التي تحاكي عمليات التصويت في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، كما تم مناقشة خطة التعامل مع الطوارئ والأزمات وبحث السيناريوهات المحتملة وآليات التعامل معها، بالإضافة إلى استعراض توصيات اجتماع اللجان التابعة للجنة الوطنية للانتخابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى