الوحدة الرياضي

القاسمي: إنجاز عربية مصر يؤكد أن الجولف على الطريق الصحيح

 ثمن معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف، إنجاز المنتخبات الوطنية في البطولة العربية للشباب تحت 18 عاماً، والناشئين تحت 15 عاماً، والأشبال تحت 13 عاماً، والفتيات، التي استضافتها مصر خلال الفترة من 22 وحتى 27 الشهر الجاري، وحصاد منتخب بنات الإمارات الميدالية الفضية لمنافسات الفتيات، واتبع بتتويج الإشبال ببرونزية فئاتهم العمرية، مؤكداً أن الجولف الإماراتي يسير على الطريق الصحيح.

وأشاد معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي، بالمستوى الذي حققته منتخبات الدولة في البطولة التي شهدت مشاركة أكثر من 115 رياضي من 11 دولة، بعد أن حققت منتخب الفتيات المكون من اللاعبات ريما محمد الحلو، وعلياء منصور العمادي، وحمده سعيد السويدي، لإنجازهن الأفضل عربياً، قبل أن يتوج أشبال الإمارات وفي الظهور الأول لهذه الفئة العمرية بالميدالية البرونزية عبر الشقيقين راشد وسلطان أبناء عصام الجسمي، ومعهم عبد الله سعيد السويدي.

واعتبر رئيس الاتحادين العربي والإماراتي، أن النتائج التي تحققت تعكس مدى التطور المستمر للجولف الإماراتي، مشيراً إلى أن انجاز منتخب الفتيات عربياً جاء مكملاً لتألقهم وصدارتهم للبطولات الخليجية على مدار الأعوام الماضية، سواء على صعيد منافسات الفردي أو الفرق، خصوصاً أن منتخب الفتيات واجه منافسة قوية من قبل المنتخب التونسي الذي أنهى المنافسات بالمركز الأول برصيد 449 ضربة وبفارق 27 ضربة فقط عن منتخب فتيات الإمارات وتفوق بتقدمه علي منتخب المغرب الثالث ومنتخب مصر الرابع.

وشدد معالي فاهم بن سلطان القاسمي على أهمية انجاز منتخب الإشبال في الظهور الأول لهذه الفئة العمرية في البطولات العربية، وقال: “حلول منتخب الأشبال تحت 13 عاماً بالمركز الثالث عربياً، يسلط الضوء على أهمية الاستراتيجية لاتحاد الجولف الإماراتي على صعيد برنامجه الوطني الرائد المتعلق باكتشاف المواهب، والهادف إلى خلق أجيالاً جديدة من الأبطال قادرين على اهداء الرياضة الإماراتية الإنجازات سواء على الساحة الخليجية أو العربية”.

موضحاً: “يمثل اللاعبين الثلاثة الشقيقين راشد وسلطان الجسمي ومعهم عبدالله السويدي، مستقبل الجولف الإماراتي، خصوصاً أنهم ثمرة نتاج البرنامج الوطني لاكتشاف المواهب الذي سبق له تقديم لاعبين باتوا حالياً من الأرقام الصعبة على الساحتين العربية والخليجية”.

والجدير ذكره، شهدت بطولة مصر هيمنة للجولف المغربي على صعيد فئة الشباب بتتويج المغاربة بالمركز الأول بمجموعة 433 ضربة، فيما اكتفى منتخب الإمارات لهذه الفئة العمرية بالحلول بالمركز الرابع برصيد 493 ضربة، قبل أن يضيف المنتخب المغربي ذهبية منافسات الناشئين بحلوله أولاً برصيد 413 ضربة، والتي قابلها اكتفاء ناشئي الدولة بالمركز الخامس برصيد 487 ضربة، والتي اتبعت بذهبية جديدة للمغرب في منافسات الأشبال بإجمالي رصيد 285 ضربة مقابل 318 ضربة للمنتخب المصري الوصيف، و324 ضربة للإمارات في المركز الثالث، ولتسدل المنافسات بتقليد فتيات تونس بالميداليات الذهبية بحصدهن 449 ضربة متفوقات على فتيات الإمارات بالمركز الثاني اللتن حصدن 476 ضربة.

ونؤكد استمرارية تنفيذ نهجنا في الاتحاد وتعزيز شراكتنا بتعاون وثيق مع وزارة التربية والمناطق التعليمية ومدارسها لاستقطاب مزيد من منتسبيها الطلبة لساحات الجولف، مع التأكيد لتوفير جميع سبل النجاح لهم، ولا بد في الختام من تقديم التهنئه لأصحاب الإنجاز وللقائمين على إعداد وتحضير منتخباتنا الوطنية من الجهازين الاداري والفني فلهم كل الشكر والتقدير.

دبي – فايز بجبوج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى