مال وأعمال

تفاهم بين «غرفة عجمان» وهيئة جيونجييدو الكورية لتسريع الأعمال والعلوم

عجمان ـ (وام):

وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان، مذكرة تفاهم مع هيئة جيونجييدو لتسريع الأعمال والعلوم ـ كوريا الجنوبية، بهدف الاستفادة من الإمكانيات والفرص المتاحة لتعزيز التجارة والاستثمار بين الطرفين وتنفيذ فعاليات ولقاءات مشتركة تعزز الشراكات وتبادل الخبرات.

وقع المذكرة في مقر الغرفة بحضور سعادة غالب خليفة المهيري عضو مجلس إدارة غرفة عجمان، من جانب الغرفة محمد علي الجناحي المدير التنفيذي لقطاع الترويج والاستثمار، ومن جانب هيئة جيونجييدو لتسريع الأعمال والعلوم، كيجون كيم الرئيس التنفيذي للهيئة.

ونصت مذكرة التفاهم على ضرورة التعاون المشترك بهدف تشجيع وزيادة التعاون الاقتصادي من خلال زيادة حجم التجارة والاستثمار بين مجتمعات الأعمال الخاصة بكل منهما، إلى جانب توسيع العلاقات التجارية بين رواد الأعمال في كلا البلدين والمساهمة في ذلك، وأهمية تبادل المعلومات والآراء حول إمكانيات توسيع التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية.

وأكدت مذكرة التفاهم أهمية تنظيم اللقاءات المشتركة وإتاحة الفرصة للقاء المسؤولين والتجار وأصحاب الأعمال من البلدين، إلى جانب التنظيم والمشاركة في المعارض الوطنية والمعارض التجارية الدولية والمعارض المتخصصة والندوات والمؤتمرات التي ينظمها الطرفان.

وأكد سعادة غالب المهيري عمق العلاقات بين الإمارات وكوريا الجنوبية ..

مؤكدا أهمية مذكرة التفاهم التي ستعزز التعاون المشترك بين إمارة عجمان ومقاطعة جيونجييدو الكورية، مشيرا إلى حرص غرفة عجمان على التواصل الدائم وتكوين علاقات خارجية لتوفير فرص إستثمارية وتبادل تجاري يخدم الأطراف كافة.

من جهته استعرض محمد الجناحي أمام الحضور أهم المقومات الاقتصادية لإمارة عجمان وجهود الجهات المعنية بتوجيهات من القيادة الرشيدة لتوفير المزايا والتسهيلات الممكنة لمجتمع الأعمال وخاصة للمستثمرين من الخارج.

وتناول الحضور أهم الفعاليات المستقبلية والتي يمكن التعاون من خلالها، والتي تتيح الفرصة لرجال الأعمال لتعزيز الشراكة والتعاون والاستفادة من الخبرات المتاحة والتعرف على أفضل الممارسات.

من جانبه وجه كيجون كيم، الشكر على حفاوة الاستقبال وقدم للحضور نبذة حول هيئة جيونجييدو لتسريع الأعمال والعلوم، ودورها في استهداف فرص العمل من خلال تعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في مقاطعة “جيونجييدو” وتشجيع البحث والتطوير في التكنولوجيا العلمية من خلال الدعم الشامل والمنهجي.

وأضاف أن الهيئة تلعب دورا مهما للغاية في دعم ربط الأعمال بالعلوم، مع توحيد الجهود في توظيف إمكانيات الثورة الصناعية الرابعة من خلال الاندماج والابتكار لكل صناعة ومجال، كذلك تعمل الهيئة على بناء منصة دعم موحدة للأعمال والتكنولوجيا العلمية في المقاطعة وسط نظام بيئي سليم للأعمال لتمكين الشركات الناشئة من النمو نحو العالمية.

وقدم نبذة حول مقاطعة جيونجييدو باعتبارها محرك نمو رئيسي في كوريا وعدد المقومات والمزايا التي تمتلكها المقاطعة.

وفي الختام تبادل سعادة غالب المهيري عضو مجلس إدارة غرفة عجمان و كيجون كيم ـ الرئيس التنفيذي للهيئة الدورع والهدايا التذكارية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى