أخبار الوطن

سالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولى

الشارقة – وام / شهد الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم اليوم حفل ختام فعاليات قمة المناصرين الذاتيين الأولى على مستوى الدولة التي نظمتها مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية تحت شعار ” خطوة واحدة أقرب ” بالتعاون مع منظمة الاحتواء الشامل لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وبمشاركة 14 مناصرا ذاتيا ومسانديهم.سالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولى

وتخلل الحفل عرض فيلم تسجيلي حول فعاليات القمة من ورش وجلسات والبرامج التدريبية التي تسهم في تأهيل المناصرين الذاتيين .. وكان لعدد من المناصرين الذاتيين كلمات خلال حفل الختام نقلوا خلالها مشاعرهم وشكرهم لهذه القمة الهامة.

وعبرت المناصرة الذاتية الشيخة شيخة القاسمي ممثلة المناصرين الذاتيين في منظمة الاحتواء الشامل لإقليم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن سعادتها بنتائج البرنامج ومخرجاته، مؤكدة أن التفاعل الذي أبداه المناصرون الذاتيون خير دليل على رغبتهم في الاستقلالية والمطالبة بحقوقهم وحقوق أقرانهم من الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المجالات .

وقالت : ” يعتبر التمييز من أكبر التحديدات التي يواجهها الأشخاص ذوو الإعاقة ولا بد من أجل مجتمع متطور أن يسهم الجميع في التصدي له حرصا على نجاح الدمج وتأمين فرص العمل والمشاركة المجتمعية دون أفكار سلبية مسبقة “.

وتحدثت القاسمي عن أهمية تدريب المعلمين ومختلف أبناء المجتمع على الأسس السليمة في كيفية التعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة وزيادة الوعي المجتمعي بقضاياهم وحقوقهم والقدرات التي يمتلكونها.

وأشادت بتعاون الجميع من أجل تحقيق أهداف القمة الممثلة ببناء جيل قوي من المناصرين الذاتيين في دولة الإمارات والوطن العربي عبر تمكينهم وتدريبهم وبناء شبكة تعارف خاصة بهم من خلال الأنشطة الاجتماعية بالإضافة إلى دعم مسانديهم لإكسابهم مهارات جديدة ودعم أسرهم.

وأكدت المناصرة الذاتية سلمى الطباخ عضو مجلس إدارة في منظمة الاحتواء الشامل الإقليمية في كلمتها خلال الحفل أن ما جعل برنامج إعداد القادة مميزا هو أن المدربين والمشاركين فيه هم من المناصرين الذاتيين وهذا يصب في جوهر الأهداف المنادية باستقلالية الأشخاص ذوي الإعاقة وقدرتهم على اتخاذ القرارات.

وأشارت إلى ارتكاز المناصرة الذاتية على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة من حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية وصولا إلى المساواة وتحقيق التكامل الفعلي على أساس من الاحترام وعدم التجاهل.

وأشادت الطباخ بتنظيم مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية للقمة باحترافية عالية وبما ينسجم مع ريادتها في احتواء ومناصرة وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وفق أفضل الممارسات العالمية.

ومع نهاية حفل الختام قام الشيخ سالم بن عبد الرحمن القاسمي بتسليم شهادات التخرج للمناصرين الذين أنهوا البرنامج التدريبي.

من جانبها أوضحت منى عبد الكريم اليافعي مدير مدينة الشارقة للخدمات الانسانية أن المدينة هي أول من أدخل تجربة المناصرة الذاتية للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية في الدولة في ” يناير 2009 ” من خلال ندوة المناصرة الذاتية التي نظمتها بالتعاون مع جمعية أولياء أمور المعاقين بالإمارات ” حاليا جمعية أهالي ذوي الإعاقة ” .

ومنذ البدايات شجعت المدينة أسر الأشخاص ذوي الإعاقة على الاهتمام بأبنائها ومعاملتهم معاملة جيدة مع الحرص على مشاعرهم وتنمية القدرة لديهم على المطالبة بحقوقهم والدفاع عنها، كما حثت الأهل على تكوين ثقافة وافية عن المناصرة الذاتية التي لا يمكن أن تتشكل لدى أبنائهم إلا من خلال إعطائهم الثقة والاستقلالية والدمج.

وأشارت اليافعي إلى برنامج تدريب المساندين والأمهات الذي شهدته القمة وتم فيه تقديم مجموعة من المهارات اللازمة للقيام بدور المساند بطريقة فاعلة، وتعزيز المعرفة والثقافة التي تسهم في رفع قدرة المناصر الذاتي على اتخاذ القرار الأنسب، وبالتالي تفعيل دور المناصرين الذاتيين وتمكينهم من العمل في مجتمعاتهم.سالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولىسالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولىسالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولىسالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولىسالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولى=سالم القاسمي يشهد ختام قمة المناصرين الذاتيين الأولى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى