أخبار عربية ودولية

إصابات واعتقالات في مواجهات بين فلسطينيين وقوات اسرائيلية

الرئاسة الفلسطينية تطالب بشد الرحال إلى المسجد الأقصى للدفاع عنه

رام الله ـ ( د ب أ ) –
طالبت الرئاسة الفلسطينية يوم الأحد الشعب الفلسطيني بشد الرحال للمسجد الأقصى للدفاع عنه، والتصدي لهذا التصعيد الإسرائيلي الخطير.
ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية ( وفا) يوم الأحد عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة قوله إن “تصريحات نفتالي بينيت رئيس الوزراء الإسرائيلي مرفوضة تماما، وهي محاولة لتشريع التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك الأقصى المبارك”.
وأضاف أبو ردينة: “نحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا التصعيد، ونطالب الإدارة الأمريكية بالخروج عن صمتها ووقف هذا العدوان الذي سيشعل المنطقة بأسرها”.
وأكد أبو ردينة أن “شعبنا الفلسطيني لن يسمح بتمرير هذه المؤامرة مهما كان الثمن ومهما كانت التضحيات”.
وكانت إصابات واعتقالات وقعت في صفوف المصلين الفلسطينيين في مواجهات مع قوات إسرائيلية في الحرم القدسي صباح يوم الأحد.
أفادت تقارير إخبارية بوقوع إصابات واعتقالات في صفوف المصلين الفلسطينيين في مواجهات وقعت مع قوات إسرائيلية في الحرم القدسي صباح يوم الأحد.
وذكرت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) أن عددا من المصلين أصيبوا واعتُقل آخرون صباح الأحد “خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك لتأمين الاقتحامات الجماعية للمستوطنين”.
وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس أن طواقمها تعاملت مع تسع إصابات.
من جانبه، اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، عبر حسابه على موقع تويتر، “بلطجية فلسطينيين بمحاولة جديدة للمس بقدسية الحرم الشريف، من خلال القيام بأعمال شغب عنيفة متعمدة”.
وقال :”منذ سنوات عديدة، يسمح لليهود بزيارة /جبل الهيكل/ خلال عيد الفصح بساعات محددة وبمجموعات صغيرة. إلى جانب هذه الزيارات، يتمتع المصلون المسلمون بحرية عبادة كاملة في الحرم الشريف وفي المسجد الأقصى, كما كان دائما”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى