الوحدة الرياضي

الإعلان عن مهرجان سباق دلما الثالث للمحامل الشراعية بجوائز 25 مليون درهم

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ولجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي ومجلس أبوظبي الرياضي عن تفاصيل النسخة الثالثة من مهرجان سباق دلما للمسافات الطويلة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد يوم الخميس الموافق 3 أكتوبر 2019 بقاعة المؤتمرات الصحفية بمجلس أبوظبي الرياضي، بحضور سعادة عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسعادة عيسى سيف المزروعي نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي وسعادة ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، والسيد خليل الصفار ممثل قنوات أبوظبي الرياضية.

كما حضر المؤتمر الصحفي سعادة هزاع محمد بن ربيع المهيري رئيس مجلس إدارة مجموعة الربيًع وفريق الطيار.

ويقام المهرجان خلال الفترة  17 وحتى 26 من الشهر الجاري بجزيرة دلما التاريخية، فيما سيتم تحديد موعد السباق خلال تلك الفترة حسب ملائمة الأحوال الجوية.

وأعلن خلال المؤتمر الصحفي عن فتح باب التسجيل أمام البحارة، ابتداءً من يوم الاحد الموافق 6 أكتوبر 2019 على أن يستمر الباب مفتوحاً حتى يوم الأربعاء الموافق 16 أكتوبر 2019، الذي سيشهد أيضا اجتماعا تنويرياً للنواخذة بمقر مجلس أبوظبي الرياضي بأشراف نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

ورصد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى المائة في الترتيب النهائي للمشاركين، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة ككل.

ويعد سباق دلما هو الأطول بين سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدما حيث تبلغ المسافة الكلية 80 ميلا بحريا بما يعادل 125 كيلو مترا، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

كما أنه يعد السباق الوحيد الذي ينطلق من جزيرة دلما التاريخية، ويمر بسبع جزر مختلفة هي جزيرة دلما في البداية ثم صير بني ياس وبعدها جزيرة غشة يعقبها المرور بجزيرة أم الكركم ثم الفطاير وبعدها البزم ثم مروح وأخيرا جزيرة جنانه قبل الرسو في مدينة المرفأ. 

ولن تقتصر فعاليات الحدث على السباق البحري فقط حيث ستقام مجموعة من الفعاليات المصاحبة اعتباراً من يوم 17 أكتوبر الجاري وافتتاح القرية التراثية أمام الزوار من سكان ومجتمع جزيرة دلما، حيث تم تخصيص مجموعة من الفعاليات الشيقة التي تهتم بجميع الأعمار والفئات. 

أما بخصوص المشاركين فمن المتوقع أن يصل عدد البحارة المتواجدين في قلب الحدث إلى 3000 بحار من مختلف أنحاء الدولة، بمجموع ما يقارب أكثر من مائة محمل شراعي.

وحقق المهرجان نجاحات منقطعة النظير في النسختين الماضيتين، في ظل الدعم اللامحدود من جانب القيادة الرشيدة واهتمام ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

وكان الحضور الجماهيري في النسختين الماضيتين كبيراً حيث استمتع الجميع بما قدمته القرية التراثية من أحداث وفعاليات تميزت بالروعة والجمال.

أبوظبي –الوحدة :

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى