أخبار الوطن

عبد العزيز النعيمي يتفقد مركز التصويت المبكر لانتخابات المجلس الوطني في عجمان

عجمان – وام / أشاد الشيخ عبد العزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية بالرؤية الثاقبة للقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لتفعيل وتطوير العمل البرلماني من خلال الاقتراع الإلكتروني، مشيرا إلى ضرورة عملية التدرج الديمقراطي في اختيار نصف أعضاء المجلس الوطني.

وأكد حرص القيادة على السير قدما نحو إرساء مبادئ الديمقراطية من خلال الاستمرار في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي ما يعكس التوجه الايجابي نحو مشاركة أطياف المجتمع كافة.

جاء ذلك خلال الجولة التفقدية التي رافقه فيها سعادة راشد عبد الرحمن بن جبران السويدي رئيس لجنة إمارة عجمان وعدد من المسؤولين في مركز الانتخابات الرئيسي بمركز الشيخ زايد للمؤتمرات والمعارض بجامعة عجمان.

واطلع من عبدالله سالم قنزول رئيس المركز على سير العملية الانتخابية واستمع إلى شرح واف حول آلية الانتخاب الالكتروني المتوفرة في المركز من أجل التسهيل على الناخبين وغيرها من المعلومات والنواحي التنظيمية وكيفية التصويت.

وأكد الشيخ عبدالعزيز بن حميد أن المرشح الذي يتم انتخابه يجب أن يكون على قدر كبير من المسؤولية باعتباره من يمثل إفراد المجتمع في المجلس الوطني ويعبر عن طموح وآمال الشعب تحت قبته وهي مسؤولية وطنية تحتم على الجميع الأخذ بها عند الإدلاء بالأصوات لاختيار العنصر الفاعل الذي سيؤدي دوره الوطني ويتحمل مسؤولياته تجاه قيادته وأبناء وطنه وهم الذين سيساهمون في عملية الارتقاء بالوطن.

وقال إن هذه الدورة من انتخابات المجلس الوطني تشهد تفاعلا وازديادا في نسبة المرشحين والناخبين ما يؤكد نجاح استراتيجية وخطة الدولة نحو التدرج السليم للعملية الديمقراطية وأن هذا العدد المتزايد في مختلف إمارات الدولة يؤكد وعي المجتمع وإفراده بأهمية المشاركة في هذا العرس الديمقراطي.

وحث الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي الناخبين على المشاركة الايجابية في العملية الانتخابية بيوم التصويت النهائي السبت المقبل الخامس من أكتوبر 2019 لما لها من تأثير إيجابي على مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة في الدولة.

وأعرب عن أمله في أن يكون المرشحون على قدر المسؤولية التي أولاها لهم الناخبون وأن يفوا بوعودهم التي تبنوها في برامجهم الانتخابية، مؤكدا أنه ليس هناك رابح أو خاسر في العملية الديمقراطية ” فالكل فائز لأنه يخدم الوطن والمواطن وهذا عمل يجب أن يقدمه الجميع بانتماء وإخلاص”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى