أخبار الوطن

“دفاع مدني” دبي يطلق خدمة /SOS/ للطوارئ في جيتكس 2019

دبي  – وام / تطلق الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي مشروع خدمتها المحدثة / SOS / خلال مشاركتها في فعاليات معرض جيتكس للتقنية في دورته الـ “39” والتي تقام خلال الفترة من 6 – 10 أكتوبر الجاري في مركز دبي التجاري العالمي.

وتتيح الخدمة الوصول إلى جميع خدمات الإدارة الذكية، ويعمل تطبيق الدفاع المدني كنافذة لمستخدمي المراقبة الذكية على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع للاستفادة من مجموعة متنوعة من الخدمات الذكية بما في ذلك خدمات المباني وخدمات الطوارئ حيث يتمكن المستخدمون عن طريق التطبيق من إدارة جميع المساكن والمباني الخاصة بهم وعرض جميع الموافقات الخاصة تحت مظلة واحدة.

ويستهدف البرنامج فئات المجتمع كافة، من ملاك المباني والمقاولين والمستشارين والمستأجرين، ويمكن المستخدمين من الاستفادة من خدمة الطوارئ، ويمتاز بالعديد من الخدمات والمزايا كإدارة المباني ولوحة المعلومات فيها، وسداد الرسوم المالية، وتحديد مقياس السعادة، كما يشمل أيضا الخدمات الذكية من / تسجيل المباني والاشتراك في خدمة المراقبة الذكية، وتجديد خدمة المراقبة الذكية، وإعادة الاتصال بخدمة المراقبة الذكية / .

ويتميز البرنامج بشكله الجديد بإمكانية إدراج خدمة / SOS/ المطبق حديثا في تطبيق / DCD / الحالي، تتمثل في تصميم جديد للواجهة الأمامية للمستخدم، وخدمة التوثيق بالرقم السري / OTP /، وتمكين المستخدم من تحديد تفاصيل ممتلكاته وعائلته، وخدمة الإشعار بالرسائل النصية في حالة الطوارئ لجهات الاتصال الخاصة بخدمة الطوارئ.

وخدمة /SOS / هي اختصار لـ / Save Our Selves /، وتعني أنقذوا أرواحنا حيث تستخدم هذه الخدمة في حالة الطوارئ فقط، وتحتوي الخدمة على التحديثات التالية: تمكين المستخدم من تحديد تفاصيل ممتلكاته وعائلته، وخدمة الإشعار بالرسائل النصية في حالة الطوارئ لجهات الاتصال الخاصة بخدمة الطوارئ، وتحسين واجهة المستخدم، وخلق نافذة واحدة للوصول إلى جميع مكالمات الطوارئ.

وأكد العميد راشد خليفة البوفلاسة مساعد المدير العام للخدمات الذكية، أن المشاركة في معرض جيتكس، تأتي في إطار الحرص على المساهمة في تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات والحلول الذكية، ومواكبة التطورات العالمية، خاصة وأن جيتكس يعد معرض التكنولوجيا الأبرز على مستوى المنطقة في مجال الإلكترونيات وتقنية المعلومات، حيث يستقطب آلاف الزوار في كل عام من أنحاء العالم كافة، كما يعد محطة الانطلاق نحو المعرفة التي تدور حول الذكاء الاصطناعي والروبوتات والجيل القادم من التقنيات المبتكرة، والتي نطمح لتوظيفها لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة وتوجهاتها نحو استشرفا المستقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى