أخبار عربية ودولية

عبد المهدي يتلقى اتصالاً من بومبيو ويؤكد له عودة الاستقرار

وصول تعزيزات عسكرية إلى المحافظات الجنوبية

تلقى رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.وأفادت وكالة الأنباء العراقية (واع) امس  الاثنين بأن عبد المهدي أكد خلال الاتصال عودة الاستقرار وقرب إصدار قرارات إصلاحية وإجراءات جديدة.

وأضافت أن عبد المهدي استعرض تطورات الأوضاع الأمنية وأكد عودة الحياة إلى طبيعتها بعد رفع حظر التجوال. كما أكد سيطرة القوات الأمنية وإعادة الاستقرار، وتقديم الحكومة حزمة من الإصلاحات والإجراءات واستمرارها في تقديم المزيد منها في الأيام المقبلة لتلبية مطالب المواطنين .

من جهته، أعرب بومبيو عن ثقته بالقوات العراقية، وأكد على موقف الولايات المتحدة الداعم للعراق ولجهود الحكومة بتعزيز الأمن والاستقرار.

على صعيد ذي صلة، ذكرت الوكالة العراقية أن إجراءاتٍ بدأت لمحاسبة الضباط والآمرين والمراكز ممن ارتكبوا أفعالا خاطئة خلال التوترات الأخيرة.

كما ذكرت أن رئيس الوزراء وجه بسحب الجيش من مدينة الصدر شرق بغداد واستبدالها بالشرطة الاتحادية.

من جهة اخرى أفاد موقع “السومرية” العراقي، بـأن تعزيزات عسكرية وصلت إلى المحافظات الجنوبية، في وقت تستعد تلك المحافظات لإحياء ذكرى “أربعينية الحسين” وهي مناسبة دينية يشارك فيها مئات الآلاف.

وكشف مصدر أمني، امس  الاثنين، عن وصول تعزيزات عسكرية إلى المحافظات الجنوبية، مشيرا إلى أن “تعزيزات عسكرية وصلت إلى عدد من مدن الجنوب العراقي لصالح قيادة عمليات الفرات الأوسط، المسؤولة عن أمن النجف  وكربلاء ومدن أخرى جنوبي البلاد”.

بغداد  (د ب أ)-

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى