أخبار عربية ودولية

الرئيس المكسيكي يهين بايدن ويقرر عدم حضوره لقمة الأمريكتين بسبب استبعاد كوبا

واشنطن /مكسيكو سيتي-(د ب أ):
أعلن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أنه لن يحضر قمة الأمريكتين في لوس أنجليس هذا الأسبوع ، موجها إهانة للرئيس الأمريكي جو بايدن بسبب قراره استبعاد حكومات كل من كوبا وفنزويلا ونيكارجوا حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء .
وقا ل لوبيز للصحفيين خلال إيجازه الصحفي اليومي اليوم الاثنين “لا يمكن أن يكون هناك قمة للأمريكتين لا تشارك فيها جميع دول القارة”.
واستطرد قائلا ” هذا سيكون استمرارا لسياسة التدخل القديمة التي تنطوي على عدم احترام الدول وشعوبها”.

كانت إدارة الرئيس الأمريكي اتخذت قرارا نهائيا بعدم توجيه الدعوة لحكومات كوبا وفنزويلا ونيكاراجوا لحضور القمة ، ضاربة عرض الحائط بدعوات أوبرادور لحضور جميع الدول أو مواجهة عدم مشاركته.

ونقلت وكالة “بلومبرج” للأنباء عن مصادر مطلعة على المداولات، مع طلب عدم الكشف عن هوياتهم لأنهم غير مخولين بالتحدث عن الأمر علنا، أن الولايات المتحدة اتخذت القرار بعد أسابيع من المناقشات مع حكومات من أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، بما في ذلك المكسيك.

وقالت المصادر إن اختيار الولايات المتحدة بشأن “قمة الأمريكتين” التي يستضيفها بايدن في لوس أنجليس جاء بناء على مخاوف إزاء الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان في الدول الثلاث.

كما أفادت المصادر بأن الولايات المتحدة لديها ممثلين غير حكوميين من الدول المسجلة للمشاركة في منتديات أصحاب المصلحة، حيث تبحث عن سبل لدعم التطلعات الديمقراطية لمواطنيها.

وذكرت بلومبرج أن المكتب الصحفي للبيت الأبيض رفض التعليق.

وحذر لوبيز أوبرادور منذ أسابيع بأنه لن يحضر القمة إذا لم تتم دعوة ممثلي جميع حكومات دول المنطقة، بما في ذلك الحكومات السلطوية. ورفضت الولايات المتحدة، معللة ذلك بسجلات غير ديمقراطية، لكنها واصلت بحث الأمر مع المكسيك. كما قال قادة دول أخرى، من بينها جواتيمالا وهندوراس، إنهم من المحتمل ألا يحضروا القمة بالمثل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى