مرئيات

جزيئات متناهية الصغر لعلاج الأورام السرطانية

توصل فريق من الباحثين في الولايات المتحدة إلى منهج وإجراء علمي جديد لعلاج الأورام السرطانية الصلبة بواسطة نوعية من الجزيئات متناهية الصغر. وترتبط الأورام الصلبة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي والرأس والعنق والقولون.
وفي إطار الدراسة، استخدم الباحث شين مينج المتخصص في مجال السرطان بجامعة ويك فورست بولاية نورث كارولينا الأمريكية جزيئات متناهية الصغر لتوصيل جرعة من مادة يطلق عليها اسم «إيه. أر. إل 67156» داخل الخلايا السرطانية، من أجل تحفيز رد فعل مناعي ضد مرض السرطان، وقام باختبار هذه التقنية على أورام سرطانية في القولون والرأس والعنق لدى فئران.
وأثبتت الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية «ترانسليشنال ميديسين» أن التقنية الجديدة ساعدت في إطالة عمر المرضى. ونقل الموقع الإلكتروني «ميديكال إكسبريس» المتخصص في مجال الطب عن الباحث مينج قوله: إن تركيب الجزيئات متناهية الصغر الجديدة يمكن أن يتيح وصول المركب العلاجي إلى خلايا السرطان وتحسين فرص الشفاء.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى