أخبار عربية ودولية

تونس تعلن فوز قيس سعيد في سباق الرئاسة بنسبة 75%

وكالات:

أعلن التلفزيون الرسمي التونسي، نقلا عن مؤسسة “سيغما كونساي” لاستطلاعات الرأي، فوز المرشح قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية التونسية، بحصوله على أكثر من 76 بالمئة من أصوات الناخبين.

وأظهر الاستطلاع، أن “سعيد تقدم على منافسه نبيل القروي الذي حصل على نسبة 23.1 بالمائة من أصوات الناخبين”.

من جهته، وجه المرشح قيس سعيد الشكر لأنصاره على “تويتر”، وقال في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي، إن “ثقة التونسيين به لن تذهب سدى”.

وأضاف، “الشعب يريد، وها أنتم اليوم تحققون بإذن الله ما تريدون.. الدولة ستستمر بقوانينها وتعهداتها الدولية، فهي ليست أشخاصا، وليطمئن الكثيرون وليعلموا أننا نعي ما نقول، لأننا نعرف حجم المسؤولية وما معنى الدولة التي يجب أن تستمر”.

وتابع، “علاقاتنا في الداخل ستبنى على الثقة والمسؤولية، فنحن بحاجة إلى تجديد الثقة بين الحكام والمحكومين (المواطنين)، وسنعمل في إطار الدستور والاحترام الكامل لقواعده”.

وشدد السياسي التونسي على أنه سيعمل على الجبهة الخارجية من أجل القضايا العادلة، “وعلى رأسها وأولها القضية الفلسطينية”.

وقال: “كنت أتمنى هنا أن يكون العلم الفلسطيني إلى جانب العلم التونسي.. أتمنى أن نبني علاقة جيدة مع الأمم والشعوب”.تجّمع مواطنون في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية مساء اليوم الأحد للاحتفال بعد أن أعلن قيس سعيد فوزه بالرئاسة.

وكانت مؤسسة أمرود قد أفادت بفوز قيس سعيد في الانتخابات الرئاسية في دورها الثاني بنسبة 5ر72% ، فيما حصل منافسه نبيل القروي على 47ر27 % من الأصوات، حسب إذاعة موزاييك.

وقال سعيد في كلمة بعد إعلان الفوز في مقر حملته الانتخابية إن “الدولة التونسية مستمرة ونعي حجم المسؤولية” ، مضيفا : “القانون في تونس سيتم تطبيقه على الجميع”.

شاركت بعثة من الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بدعوة من رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في جمهورية تونس، في ملاحظة الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية, التي جرت في تونس أمس.

وأعلن مرشح الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية في تونس نبيل القروي، إقراره بالهزيمة أمام منافسه قيس سعيد، مؤكدا أنه لا يعتبر نفسه “خاسرا سيئا'”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد + 20 =

زر الذهاب إلى الأعلى