صحة وتغذية

دبي المحطة الدولية الأولى خارج الولايات المتحدة لاختبار جهاز “روكسو” لتوصيل الشحنات الخاصة

دبي – وام / وقعت هيئة الطرق والمواصلات ومؤسسة “فيديكس اكسبريس” التابعة لمجموعة “فيديكس للشحن السريع” مذكرة تفاهم لتكون دبي المحطة الدولية الأولى لاختبار جهاز التوصيل ذاتي القيادة “روكسو” لتوصيل الشحنات الخاصة للمرة الأولى خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

وقع المذكرة في مركز دبي التجاري العالمي كل من أحمد هاشم بهروزيان المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة وجيمس آر موس، الرئيس الإقليمي لمؤسسة فيديكس اكسبريس في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وأفريقيا.

وأعرب أحمد هاشم بهروزيان عن اعتزازه باستضافة دبي إطلاق جهاز التوصيل ذاتي القيادة “روكسو” لتوصيل الشحنات الخاصة مستقبلا وذلك لأول مرة خارج الولايات المتحدة الأمريكية الأمر الذي يتماشى من استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي واستراتيجية دبي للتنقل ذاتي القيادة والغاية الاستراتيجية الأولى في الهيئة “دبي الذكية” موضحا أن هذا الجهاز سوف يلعب دورا مؤثرا في تحديات “الميل الأخير” وهو مصمم للسير على الأرصفة والطرقات بشكل يراعي متطلبات السلامة لتسليم الشحنات والطرود الصغيرة لأماكن تواجد المتعاملين والمحال التجارية.

وأكد أن إمارة دبي أصبحت أرضا خصبة لأحدث التقنيات في مجال النقل الذكي وذلك بما تمتلكه من بنية تحتية متطورة ذات صلة بهذا النوع من التنقل مثمنا اختيار مؤسسة فيديكس لإمارة دبي لتكون الوجهة الأولى لاختبار جهاز “روكسو” خارج الولايات المتحدة.

من جانبه قال جيمس آر موس.. ” نشعر بسعادة كبيرة كون دبي هي المدينة العالمية الأولى التي تستضيف اختبارات جهاز “روكسو” خاصة أنها تتسم بتطلعاتها المستقبلية وطموحاتها في ترسيخ منظومة الذكاء الاصطناعي في خدمات التنقل” موضحا أن “روكسو” عبارة عن جهاز توصيل ذاتي القيادة لتسليم الشحنات الخاصة لأصحابها ويتميز بتقنية آمنة للمشاة مطورة بواسطة “أي بوت” وتقنيات أخرى مثل ليدار “LIDAR ” وكاميرات متعددة.

وقال ان روكسو يعمل ببطارية خالية من أية انبعاثات، وأن الجهاز لديه القدرة على استشعار البيئة المحيطة بها ويمكنه بفضل تقنيات خوارزميات التعلم الآلي اكتشاف العقبات وتفاديها وتخطيط مسار آمن والتقيد بقوانين السير والسلامة مع تعزيز قدرته على السير على الأسطح غير الممهدة والحواجز بل والصعود أعلى الدرج لتقديم تجربة استثنائية في التسليم من الباب إلى الباب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى