مال وأعمال

«راكز».. جهود حثيثة لجذب المزيد من الاستثمارات الهندية في رأس الخيمة

دبي ـ (وام):

تسعى هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية “راكز” إلى جذب المزيد من المستثمرين عبر تركيزها على خدمة العملاء وتوفير تسهيلات استثمارية تشمل خيارات من المرافق التي يمكن تصميمها حسب الطلب وتسهيل الحصول على الخدمات للشركات الناشئة حديثا ورواد الأعمال إضافة إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة والشركات الصناعية.

وتعد جمهورية الهند من شركاء “راكز” المهمين وذلك لعمق العلاقات الثنائية بين الجانبين والتي شهدت نموا مميزا خلال السنوات الماضية حيث لعب مكتب “راكز” في “مجمع باندرا كورلا” دورا استراتيجيا في مومباي لتعزيز العلاقات مع العملاء في الهند كونها سوقا مهمة لراكز وذلك ضمن السياسة الترويجية الهادفة إلى تغطية جميع الأنشطة التي تساهم في زيادة حجم الصادرات والواردات بين رأس الخيمة والهند حيث يروج فريق “راكز” في الهند لمزايا تأسيس الشركات وتوسيع نطاق الأعمال في الإمارات وتحديدا رأس الخيمة كما يعمل الفريق على تلبية خدمات العملاء لتسهيل تأسيس أعمالهم في الإمارة.

وتضم “راكز” ما يزيد على 3300 شركة هندية تعمل في مختلف القطاعات مقسمة على النحو التالي 1636 شركة تجارية و932 شركة خدمية و346 شركة تجارة عامة و89 شركة صناعية و62 شركة إعلامية و21 معهدا وشركة تعليمية وأكثر من 200 شركة في مجالات التجارة الإلكترونية والأعمال المستقلة والشركات المهنية وغيرها وتنتشر هذه الشركات في مناطق “راكز” المتخصصة مثل منطقة الأعمال والمناطق الصناعية في الحليلة والحمرا والغيل والمنطقة الأكاديمية كما وانضمت إلى “راكز” ما يقارب 350 شركة هندية منذ بداية العام إلى الآن مع التوقعات بزيادة العدد بنهاية العام 2019.

وتضم “راكز” مجموعة من الشركات الهندية المرموقة والعريقة في مجالها وأهمها “أشوك ليلاند” في مجال تجميع السيارات والحافلات التجارية و”جي كيه تكنولوجيز” في مجال تصنيع السياج والأسلاك المتشابكة والقواعد الحديدية و”بيرفيكت بوليمورز” في مجال تصنيع الكيماويات الصناعية والمستخدمة في الإنشاءات و”دابر” في مجال تصنيع منتجات العناية الشخصية و”كونسيبت فليكسابل باكيجينغ” في مجال تصنيع مواد التغليف البلاستيكية وشركة “ماذرسون سومي المحدودة للأنظمة” والتي تعتبر أحد أكبر المصنعين للأسلاك المستخدمة في مجال صناعة السيارات على مستوى العالم وتخطط لإنشاء مصنع في وحدتها الصناعية الجديدة بـ” راكز “وهو قيد الإنشاء على أرض تتجاوز مساحتها 21 ألف متر مربع في منطقة الحمرا الصناعية ومن المتوقع أن تباشر الشركة عملياتها رسميا خلال الربع الثاني من عام 2020.

ومن أهم مبادرات “راكز” لاستقطاب الشركات الهندية للإمارة التعاقد مع لاعب الكريكيت الهندي السابق ومدرب فريق الهند الوطني للكريكيت والمعلق التلفزيوني رافي شاستري ليكون السفير المؤسسي لراكز كونه من أبرز الرموز على المستوى الرياضي والذي سيساعد بشكل كبير في الترويج لـ “راكز” والإمارة.

وأكد عدد من رجال الأعمال من الهند عمق العلاقات بين دولة الإمارات والهند لما تشهده من تطور ملحوظ في مختلف المجالات خاصة على المستوى الاقتصادي والتجاري والتقني وغيرها من المجالات ما دفعهم للاستثمار في “راكز” وللتوسع نحو آفاق أرحب من خلال السعي المشترك لتنفيذ المزيد من المشاريع الاستثمارية المشتركة بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والهندي تخدم مصالح الطرفين وتقودها نحو مزيد من النمو والازدهار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى