صحة وتغذية

“دبي لرعاية النساء والأطفال” و”فرجان” توقعان مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات والمهارات المبتكرة

وقعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال مذكرة تفاهم مع فرجان دبي وذلك بهدف توطيد أواصر التعاون بينهما وتبادل الخبرات والمهارات المبتكرة بما يتناسب مع رؤية وأهداف الطرفين.

وتم توقيع مذكرة التفاهم بمقر المؤسسة حيث وقعت المذكرة شمس المهيري مديرة إدارة التثقيف وخدمة المجتمع في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وعلياء الشملان الزعابي مديرة ومؤسس فرجان دبي بحضور عدد من مسؤولي الجهتين.

وتضمنت المذكرة تعاون الجهتين في نشر الوعي وتغطية أهم الخدمات التي يتم تقديمها للمجتمع والاستفادة من الحملات السابقة التي عملت بها المؤسسة عن طريق إعادة النشر من خلال صناع المحتوى التابعين لفرجان دبي وعمل مقابلات مع أعضاء فريق المؤسسة للتعريف بهم وبنوع الأعمال التي يتم تقديمها لخدمة المجتمع إلى جانب تعميم الاستبيانات التي تفيد عمل المؤسسة على المنصات الخاصة بفرجان دبي.

وقالت مديرة إدارة التثقيف وخدمة المجتمع في المؤسسة أنه تحقيقا لرؤية الإمارات وأجندتها الوطنية التي نصت على أن العمل الأساسي هو العمل على تحقيق السعادة والاستقرار للمجتمع وفي إطار حرصنا على تفعيل وتنمية علاقات الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات والجهات الفاعلة في الدولة وقعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والاطفال مع فرجان دبي مذكرة تفاهم تهدف من خلالها لتحقيق حزمة أهداف يتصدرها نشر الوعي بطرق مبتكرة بعيدا عن النمطية والبرامج التقليدية المقدمة للمجتمع.

وأضافت المهيري ” إننا نستلهم خططنا ومنهجيتنا من قيادتنا الرشيدة التي حرصت على الاستثمار بالإنسان قبل المكان حيث وضعت المؤسسة جهودا واضحة في توفير بيئة مؤهلة ومبدعة تشجع الموظف على خلق مسارات عمل جديدة ترتقي بمستوى الخدمات المقدمة للمجتمع فضلا عن تبنيه لأفضل الممارسات المحلية والعالمية في هذا المجال”.

من جانبها ذكرت مديرة ومؤسس فرجان دبي أن فرجان دبي تعمل على مد جسور التواصل البناء بين مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال والمجتمع بطرق غير تقليدية نبني من خلالها الثقة بين الفرد والمؤسسة حيث أن تشجيع المشاركة المجتمعية في الخدمات والبرامج المقدمة سينتج عنه الوصول لنتائج حقيقية ومستدامة تسهم في تحقيق التماسك الاجتماعي.

ونوهت بتسليط الضوء على عمل وإنجازات مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وننقلها للمجتمع بطريقة سلسة وبسيطة تعطي للأفراد حرية التعبير عن أبرز اقتراحاتهم ومخاوفهم كما أننا سنوضح دور المؤسسة في رعاية وتأهيل وتوعية النساء والأطفال بدءا من الخدمات التي تقدمها للفرد في منزله وصولا إلى حمايته ورعايته في مأوى المؤسسة مؤكدة أن هذه الخدمات لها أهمية ودور واضح في تعزيز التلاحم بين الأفراد.

المصدر : وكالة أنباء الإمارات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى