أخبار الوطن

شرطة دبي تنظم دورة المتحري الواعد بمشاركة 31 طالبا

ضمن برنامج النشاط الصيفي الطلابي

دبي – الوحدة: 

انطلقت صباح اليوم الإثنين دورة المتحري الواعد، والتي تنظمها الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ممثلة بمركز حماية الدولي بشرطة دبي، وذلك ضمن فعاليات البرنامج الصيفي الطلابي الذي يقام هذا العام تحت شعار (صيفنا أمن وسعادة…ابتكار وقيادة).

وافتتح الدورة التي يشارك فيها 31 طالبا، وتعد من أكثر الفعاليات الصيفية الطلابية تميزاً وتفاعلاً، النقيب محمد الضنحاني، مدير إدارة التدريب والتطوير الجنائي بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بالوكالة، في قاعة مجلس المزهر بدبي.

ويتضمن برنامج الدورة الذي يستمر لأسبوع، ورش عمل ومحاضرات أمنية وتوعوية وتثقيفية، وأنشطة يشرف عليها متخصصون، إضافة إلى تنفيذ زيارات ميدانية مهنية وترفيهية، ويستهدف الفئة العمرية من 11 إلى 14 سنة، ويركز على نشر الوعي الأمني والجنائي بطريقة مدروسة ومخصصة لهذه الفئة، بغية تنشئتهم منذ الصغر على أهمية دورهم المجتمعي الحالي والمستقبلي ليصبحوا عناصر فاعلة في حفظ الأمن وتعزيز الاستقرار في المجتمع، كما يساهم البرنامج بشكل كبير في حماية الطلبة من السلوكيات والظواهر السلبية، ويحميهم من الوقوع في الأمور التي قد تسبب لهم أضرارا جسدية ونفسية، ويساعد الأسرة والمجتمع بشكل عام على تنشئة جيل متسلح بالفكر والوعي السليم.

وذكر النقيب محمد الضنحاني أن فعالية المتحري الواعد تحتوي على برامج وزيارات ميدانية مدروسة تتناسب مع الطلبة من الناحية الفكرية والعقلية، مثل محاضرات حول الحس الأمني وأخرى حول مخاطر الألعاب النارية، وأخرى حول الطريقة الصحيحة لاستخدام وسائل التواصل الحديثة، والأثر الإيجابي والسلبي لمواقع التواصل الاجتماعي، والتوعية من مخاطر المخدرات، وكذلك زيارات ميدانية ترفيهية وعلمية، منها زيارة لبرواز دبي، وأخرى لأحد مراكز الشرطة الذكية  SPS، وزيارة لإدارة الجرائم الإلكترونية e-Crime، وزيارة أخرى لنادي الوصل، كما خصصت الفعالية جانبا لمشاركة الطلاب لفرق الدوريات بالدراجات الهوائية، والذين سيجوبون بعض مناطق دبي ويرافقهم ضباط وأفراد متخصصون بهذا الجانب، وسيتعرفون عن كثب على جهود فرق الدراجات الهوائية وحرصها على تعزيز الأمن والأمان، والاستجابة لكافة البلاغات ضمن نطاقات عملها بشكل يومي، ومساهمتهم في ترسيخ سمعة شرطة دبي الرائدة في تقديم خدمات نوعية لأفراد الجمهور، منوها إلى التوجيهات  الكريمة  لسعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، بضرورة تقديم الدعم الكافي للطلبة من أجل الخروج بنتائج إيجابية تعزز أهداف الدورات والأنشطة الصيفية السنوية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى