الوحدة الرياضي

سباق مهرجان دلما الثالث ينطلق الثلاثاء 22 أكتوبر

حددت اللجنة العليا المنظمة لمهرجان سباق دلما التاريخي الثالث، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 22 من الشهر الجاري، موعداً لإقامة السباق الذي يقام لمسافة 125 كلم من جزيرة دلما إلى مدينة المرفأ.

وتم الاتفاق على الموعد بالتنسيق مع المركز الوطني للأرصاد الذي أكد أن الثلاثاء المقبل موعداً مناسباً لاسيما وأن الأجواء تلائم إقامة السباق التاريخي.

ومن المقرر أن يتم تجهيز المحامل المشارك على مدار ثلاثة أيام من 19 وحتى 21 الجاري.

يشارك في المنافسات 120 محملاً شراعياً بمجموع 3 ألاف بحار وهو رقم تاريخي بكل المقاييس وهي المشاركة الأكبر في الحدث منذ انطلاقه قبل ثلاثة سنوات.

ويقام الحدث تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وتبلغ جوائزه المالية 25 مليون درهم إضافة إلى أنه السباق الأطول حيث تبلغ مسافة التسابق 125 كم، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز لأصحاب المراكز الثلاثة الأولى، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية فيما سيحصل الوصيف على مليون ومائة ألف درهم وسيارة وصاحب المركز الثالث على تسعمائة ألف درهم وسيارة.

على جانب أخر تفتتح اللجنة العليا المنظمة قرية السباق اليوم الخميس الموافق 17 أكتوبر الجاري، وتستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري، وتفتح القرية أبوابها من العاشرة صباحاً كل يوم حتى نهاية المهرجان.

وتبلغ مساحتها 12500 متر مربع وتضم السوق الشعبي الذي يجمع 35 دكاناً، وهناك بيت النواخذة الذي سوف يشهد إقامة الجلسات والنقاشات الخاصة بين عشاق التراث البحري، وبخلاف السوق الشعبي وبيت النواخذة هناك مسرح الفعاليات والمعرض البحري الذي يعرض منتجات البحر وكذلك صيد اللؤلؤ، ولم تكتف اللجنة المنظمة بتلك المكونات التي تتواجد داخل أسوار القرية حيث تتواجد أيضاً باحة المطاعم خمسة أجنحة للجهات الحكومية وأربع محلات للجهات التجارية.

وتطل قرية سباق دلما التاريخي على مياه البحر لاسيما وأن المشهد الخلاب يعطي مزيداً من الروعة للحدث.

من جهته أكد سعادة أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن تحديد موعد انطلاقة السباق جاء بعد التشاور مع المركز الوطني للأرصاد، مؤكداً أن اللجنة العليا تنسق مع كافة الجهات الحكومية المعنية من أجل ظهور الحدث بأبهى صورة له كما اعتاد الجميع.

وقال : نحن جميعاً نعمل بجهود مضاعفة من أجل الاستعداد للمهرجان بشكل جيد وبما يتماشى مع قيمته التاريخية والدعم السخي من القيادة الرشيدة وكذلك الرعاية الكريمة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.

ووجه التحية إلى جميع العاملين في اللجان المنبثقة عن اللجنة العليا، مؤكداً أن كل فرد يقوم بدوره بشكل مثالي ويسعى لأن يكون عند حسن ظن القيادة الرشيدة.

وفيما يخص قرية المهرجان قال: تفتح القرية أبوابها أمام الجماهير اليوم، وأعتقد أن كل فئات المجتمع وجميع أفراء العائلة سوف يكونون على موعد مع مجموعة من الفعاليات الرائعة والمثيرة في نفس الوقت، مؤكداً أن اللجنة راعت أن تتناسب المسابقات وكذلك الفعاليات مع جميع الأعمار من الطفل الصغير وحتى الشيخ الكبير.

وشدد على أن مساحة القرية تم توسعتها من أجل استقبال مزيد من الأعداد في ظل الإقبال الكبير الذي شهدته الفعاليات في النسختين الأولى والثانية.

أبوظبي –الوحدة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى