أخبار الوطن

شرطة دبي تستقبل وفداً من الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات

التعرف على الأدوار والمهام والممارسات

 

دبي – الوحدة: 

استقبل العميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع في شرطة دبي، في نادي الضباط، نهى الهرمودي، مدير الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات، وحمدة النعيمي، مسؤولة المشاريع في الصندوق، بحضور الملازم علياء محمد رئيس قسم المبادرات المجتمعية بالوكالة بشرطة دبي.

يأتي اللقاء لبحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين، وتبادل الخبرات والممارسات، والاطلاع على الأدوار التي يقوم بها الطرفان في مجال المسؤولية المجتمعية، إلى جانب التعرف على مهام الصندوق الوطني للمسؤولية المجتمعية للشركات، وهو الجهاز الاتحادي المعني بوضع الاطار التنظيمي وتعزيز وتنظيم مبادئ المسؤولية المجتمعية والأثر المُستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر إطلاق مشاريع ذات أولوية وطنية، واعتماد مشاريع المسؤولية المجتمعية في الدولة، وقياس وتحفيز ممارسات المؤسسات في مجال المسؤولية المجتمعية الداعمة للمبادئ البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، وذلك بما يتماشى مع أولويات الدولة، وسعيها للمساهمة الفاعلة في أهداف التنمية المستدامة (SDGs).

وأكد العميد خالد شهيل، أن القيادة العامة لشرطة دبي، جهة شرطية رائدة في مختلف المجالات بما فيها المبادرات الداعمة للمسؤولية المجتمعية، والتي أولتها اهتماماً جوهرياً في كافة الخطط الاستراتيجية التي تطلقها، إيمانا منها بأهمية هذا الجانب في حماية المجتمع، وتعزيز شعوره بالأمن والأمان، وإسعاده للوصول إلى جودة الحياة في الإمارة.

واستعرض العميد شهيل، نظام المبادرات المجتمعية في شرطة دبي، وأهم ما تم تنفيذه في هذا الجانب، والنتائج الخاصة بعدد من المبادرات المجتمعية، وكيفية التكامل مع مختلف القطاعات في شرطة دبي لتنفيذ المبادرات، وأثرها على تعزيز الأمن والأمان.

من جانبها، استعرضت نهى الهرمودي، مهام الصندوق ودوره في تحفيز الممارسات، ووضع الأنظمة والأُطر التي تساهم في تنظيم وإدارة المسؤولية المجتمعية، مشيرةً إلى أن الصندوق يسعى إلى تمكين المؤسسات في التحول إلى مستقبل مُستدام من خلال توحيد الجهود لتعظيم الأثر الإيجابي.

وأضافت أن الصندوق يتبع آلية محددة وإجراءات خاصة لاعتماد المشاريع ويتم منح (ختم الأثر المُستدام) للبرامج التي تهدف إلى تنمية المسؤولية المجتمعية في الدولة ذات الأثر الإيجابي على المستوى البيئي، المجتمعي والاقتصادي.

من ناحية أخرى، أوضحت حمدة النعيمي أنواع المشاريع التي يقدمها الصندوق التي تنقسم إلى ثلاثة مشاريع هي: مشاريع الأثر المستدام، مشاريع الربط مع المساهمين، والمشاريع ذات الأولوية الوطنية، موضحة أن الصندوق يهدف إلى أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة المحرك العالمي في الأثر المستدام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى