أخبار عربية ودولية

وزير الخارجية السابق بومبيو كان الهدف الثاني بقائمة استهداف إيرانية بعد بولتون

نيويورك-(د ب أ):
كشف مصدر مطلع على التحقيقات أن وزير الخارجية الأمريكي السابق مايك بومبيو كان هدفا لمؤامرة الاغتيال الإيرانية، وهو ما أكده مصدر مقرب من بومبيو الذي قال إن “الوظيفة الثانية” (بعد جون بولتون مستشار الأمن القومي السابق لترامب) كانت تشير إلى الوزير.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأمريكية اليوم الخميس عن المصدر المقرب من بومبيو القول إن وزارة العدل أبلغته مباشرة الأربعاء الماضي بأنه كان الهدف الثاني لمؤامرة اغتيال تابعة للحرس الثوري الإيراني.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد أعلنت الثلاثاء توجيه اتهامات جنائية لعضو في الحرس الثوري الإيراني بدعوى محاولته تدبير اغتيال جون بولتون.

ويقول المدعون إن شهرام بورصافي، وهو مواطن إيراني يبلغ من العمر 45 عاما وعضو في الحرس الثوري الإيراني، حاول دفع 300 ألف دولار لشخص في الولايات المتحدة لقتل بولتون.

وقالت وزارة العدل الأمريكية إن بورصافي لم يعتقل ولا يزال طليقا.

ونفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني مساء الأربعاء الاتهامات الأمريكية بشأن التخطيط لاغتيال بولتون، وقال إن “فبركة السيناريوهات من قبل السلطات القضائية الأمريكية فيما يتعلق بعناصر مفلسة سياسيا وعديمة القيمة مثل بولتون ونسج الأساطير البالية أصبح نهجا متكررا في النظام القضائي الأمريكي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى