مرئيات

«الأم الجامعية» تعود لمقاعد الدراسة وتتخرج مع ابنها في نفس الجامعة والاختصاص

حققت الأم سميرة نصيرات، حلمها بالتعليم، واكملت دراستها مع نجلها في مرحلة البكالوريوس، والماجستير، وتخرجت من الجامعة بتخصص ماجستير إدارة تربوية بالتزامن مع تخرج نجلها في التخصص ذاته وفي نفس اليوم، وبتقدير امتياز.

وتمكنت الأم “سميرة” من تحويل معاناتها مع الزواج وهي في سن الـ15، إلى قصة نجاح مثيرة؛ فبعد أن أنجبت 6 أبناء، قررت العودة لمقاعد الدراسة لتبدأ من جديد رحلتها في التعليم مع ابنها في المرحلة الثانوية وكانت من الأوائل.

ودرست مع ابنها نفس التخصص ونفس المواد والتقيا في عدد من المحاضرات مع بعضهما البعض، وكانت الحياة الجامعية جميلة جدا، حيث كانت تنافس ابنها في الحصول على معدل أعلى، بحسب ما نقله موقع “سكاي نيوز عربية” عن الأم “سميرة”.

وأرادت الأم تشجيع ابنها معاذ الدعجة، فدرست معه منذ إخفاقه في الثانوية العامة، لتثبيت له أن النجاح في الثانوية العامة أمر هين، بحسب قول ابنها معاذ وتقدما للامتحان سويا ونجحا وتفوقت والدته ودخلا الجامعة.

وعن شعوره ووالدته تدرس معه في نفس الصف، قال معاذ إنه شعوره لا يوصف، وخاصة عند تفقد الدكتور للحضور، والغياب حيث كان ينادي سميرة وابنها أو معاذ وأمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى