مال وأعمال

«أراضي دبي» تنظم مؤتمر«القاهرة ـ دبي العقاري»في مصر

دبي ـ (وام):

نظمت دائرة الأراضي والأملاك في دبي مؤخرا في العاصمة المصرية القاهرة النسخة الأولى من مؤتمر “القاهرة ـ دبي العقاري” تحت عنوان “تخطيط وتصميم إستراتيجيات المدن العمرانية الذكية ” وذلك بالتعاون مع المجلس العربي لسيدات الأعمال وغرفتي التطوير العقاري ومواد البناء بإتحاد الصناعات وجمعية “مستثمري السادس من أكتوبر”.

ويعد المؤتمر أولى خطوات تفعيل التعاون بين دائرة الأراضي والأملاك في دبي والمجلس العربي لسيدات الأعمال في مصر بهدف تبادل المعرفة العقارية ونقل تجربة دبي إلى جانب توفير البيئة الاستثمارية التي ترتكز على الخدمات الذكية لخلق بيئة عقارية عالمية مبتكرة ومستدامة. وسلط المؤتمر الضوء على الكثير من الحقائق والإيجابيات التي يمكن تحقيقها على أرض الواقع من مفهوم المدن الذكية والتقنيات وما يقدمه من حلول مثلى لمستقبل التطوير العقاري والأعمال العمرانية إلى جانب ترسيخ الثقة والعمل على التقليل من التكاليف والإجراءات ضمن منظومة متناغمة تدعمها الإجراءات القانونية.

وقدم المؤتمر نموذجا فريدا حول ضرورة التواصل وأهمية الشراكات بين الدول والقطاعات المختلفة لتنمية الأعمال وتعزيز المنظومة العقارية مما يسهم بدور إيجابي ومهم لتشجيع التواصل وتطوير التعلم وتبادل المعرفة والارتقاء بالممارسات العقارية.

وقالت هند عبيد المري المديرة التنفيذية لمعهد دبي العقاري إن المعهد سجل مشاركة متميزة بصفته الشريك المنظم لهذا الحدث وتولى اختيار مواضيع المؤتمر ومحاور جلساته النقاشية لخدمة السوقين المصري والإماراتي وذلك من أجل تعزيز مستقبل التعاون بين الإمارات ومصر موضحة أن التعليم يعد أحد أهم دعائم نشر أهمية تعميم المدن الذكية وسبل دمجها مع آليات عمل المعهد العقاري مشيرة إلى التركيز على بناء الكفاءات والقدرات الخاصة بالكوادر البشرية وتوجيهها بأهمية التحول الرقمي وتعزيز ذلك من خلال دورات مكثفة لافتة إلى التعاون في هذا المجال مع جامعات عالمية كجامعة “هارفارد” الأمريكية .

من جانبها ذكرت عبير عصام رئيسة المجلس العربي لسيدات الأعمال أن هذا المؤتمر استهدف تنشيط سبل التعاون لدعم القطاع العقاري في مصر والعالم العربي من خلال خطط محددة مؤكدة أهمية الاستفادة من خبرات “أراضي دبي” حيث تلعب دورا حيويا في تنشيط التصرفات العقارية واليومية ولها تأثير مهم على المتعاملين بالقطاع العقاري والمهتمين بالاستثمار العقاري بدبي.

بدورها استعرضت ماجدة علي راشد المديرة التنفيذية لقطاع الاستثمار بدائرة الأراضي والأملاك في دبي في كلمتها على هامش المؤتمر أبرز الأرقام التي حققها القطاع العقاري بدبي خلال الفترة السابقة ح والتي بلغت 80 مليار درهم في 2018 مشيرة إلى أن هذه المشاركة تستهدف تعزيز التواصل وتأكيد أهمية دور المرأة في القطاع العقاري.

وأشاد المهندس طارق شكري رئيس غرفة التطوير العقاري بإتحاد الصناعات بالتطور الهائل في القطاع العقاري بالإمارات وتحويل الرقمنة إلى جزء من نهج الحياة مؤكدا أن التطور العقاري بمصر يسير بخطي ثابتة وقوية .

من ناحيته أشار وليد عباس مساعد وزير الإسكان لشؤون المجتمعات العمرانية في كلمته إلى إن الحكومة المصرية تستهدف في خطتها الخاصة بالمدن الجديدة حيث تم دراسة إنشاء 30 مدينة وجار العمل في 14 مدينة منهم مما يوفر خدمات تقنية كاملة من خلال المدن الذكية.

وركز المشاركون في المؤتمر على ضرورة فتح أفاق التعاون بين العاملين بقطاع التطوير العقاري في مصر ونظرائهم في الدول العربية بالإضافة إلى تبادل الخبرات والأراء في مجال التطوير العقاري والتواصل البناء مع صانعي القرار لدعم صناعة التطوير العقاري .

واشتمل المؤتمر الذي استقطب 200 شخصية تمثل كافة الجهات الحكومية والمؤسسات والجمعيات المختلفة على ثلاث جلسات ناقشت مواضيع أهمها “المدن الذكية .. مستقبل التطوير العقاري” و”قطاع التطوير العقاري .. المنظومة الداعمة والفرص الاستثمارية” و “تحديات الاستثمار العقاري العربي والمحلي والعالمي” مستعرضا “فرص تحسين الاستثمار العقاري” و “أبرز المبادرات المشتركة بين الدولتين” إضافة إلى “مستقبل التعاون المصري الإماراتي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى