أخبار عربية ودولية

مفوضة الأمم المتحدة تدعو المجتمع الدولي إلى عدم التخلي عن لاجئي الروهينجا

جنيف -وكالات
دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان”ميشيل باشيليت” في ختام زيارتها يوم/الأربعاء/ إلى بنجلاديش، المجتمع الدولي إلى عدم التخلي عن لاجئي الروهينجا ، وتوسيع نطاق الدعم المقدم لهم ، في أول زيارة رسمية لها .
وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، التقت “باشيليت” خلال زيارتها بالعديد من الوزراء في العاصمة “دكا”، كما التقت بممثلي منظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين، وتمكنت من زيارة المخيمات التي تأوي لاجئي الروهينجا من ميانمار.
وقالت “باشيليت”: “اضطر الكثير من أبناء الروهينجا من ميانمار إلى الفرار إلى “كوكس بازار” للحصول على بعض الأمان، بعد القمع المروّع وانتهاك حقوق الإنسان”.
وأكدت المفوضة السامية مجددا على أهمية الاستمرار في ضمان وجود ظروف آمنة ومستدامة لأي عودة، على أن تتم بطريقة طوعية وكريمة.
وقالت: “تبذل الأمم المتحدة قصارى جهدها لدعمهم. سنواصل القيام بذلك، لكننا نحتاج أيضا إلى التعامل مع الجذور العميقة للمشكلة. نحتاج إلى التعامل مع ذلك والتأكد من أنه يمكنهم العودة إلى ميانمار – عندما تتوفر الظروف الآمنة وتكون العودة الطوعية.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى