صحة وتغذية

البرنامج السعودي لإعمار اليمن يوقع عقد تشغيل مستشفى عدن بقيمة 330 مليون ريال

عدن-(رويترز):
أعلن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن يوم الأربعاء توقيع عقد مشروع تشغيل وإدارة مستشفى عدن العام، وهو الأكبر في المدينة الساحلية بجنوب البلاد، بتكلفة 330 مليونا و500 ألف ريال سعودي.

وقال البرنامج السعودي في بيان إن تشغيل المستشفى سيبدأ خلال 90 يوما بعد اكتمال استعدادات الطاقم الطبي واختبارات أجهزة المستشفى ووصول الأدوية والمستلزمات الطبية.

وسوف يستفيد من المستشفى سنويا ما يقارب 438 ألف شخص من مختلف مناطق مدينة عدن الساحلية، العاصمة المؤقتة لليمن، والمحافظات المجاورة لها.

وتبلغ مساحة المستشفى 20 ألف متر مربع، ويضم 270 سريرا، و14 عيادة طبية متخصصة. ومن المنتظر أن يبدأ العمل بطاقة 50 بالمئة في السنة الأولى، استجابة للحاجة العاجلة للمنطقة، على أن يصل إلى كامل طاقته خلال السنة الثانية، وفقا للبيان الذي نشرته وكالة الأنباء اليمنية الحكومية.

وقال مسؤول بوزارة الصحة اليمنية لرويترز إن مستشفى عدن ستديره شركة دولية متخصصة بهدف تقديم خدمات طبية متميزة وتحسين أداء القطاع الصحي ورفع جودة الخدمات المقدمة بالمدينة، مقر الرئاسة والحكومة المعترف بها دوليا، وما جاورها.

وأكد المسؤول أن السعودية قد استكملت قبل شهرين أعمال إعادة تأهيل وتطوير مستشفى عدن بعد عامين من بدء العمل، وإنشاء مركز متخصص لعلاج القلب بجواره بسعة 50 سريرا وبتكلفة تبلغ قرابة 45 مليون دولار بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية.

وأنشأت السعودية مستشفى عدن في عام 1994 بمنحة من الملك فهد بن عبدالعزيز آنذاك، لكن المستشفى تعرض للإهمال والتخريب عقب حرب 1994 وماتلاها من أحداث سياسية واضطرابات أمنية شهدتها البلاد.

ويعاني القطاع الصحي في اليمن من تدهور حاد في خدماته بعد توقف نحو نصف المرافق الصحية نتيجة الصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من سبع سنوات، والنقص الشديد في تمويل القطاع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى