أخبار الوطن

حمدان بن راشد يطلع على أول نظام تحكم ذكي بالعالم للتوربينات الغازية طورته “كهرباء دبي”

دبي  – وام/ اطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة كهرباء ومياه دبي على نظام التحكم الذكي الذي طورته الهيئة بالتعاون مع شركة “سيمنس” العالمية للتحكم في التوربينات الغازية في محطات إنتاج الطاقة الذي يعد الأول من نوعه على مستوى العالم وذلك خلال افتتاحه الدورة الحادية والعشرين من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة “ويتيكس 2019 “.

وقدم سعادة سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي شرحا لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم عن خصائص النظام الذي طوره فريق من مهندسي الهيئة بقيادة خبراء إماراتيين، وبالتعاون مع خبراء من “سيمنس” ويجمع بين علوم الديناميكا الحرارية وتقنيات “التوأمة الرقمية” و”الذكاء الاصطناعي” و”تعلم الآلة” للتحكم الذاتي في التوربينات الغازية في المحطة “إم” في جبل علي والتي تعد أكبر محطة لإنتاج الطاقة وتحلية المياه في دولة الإمارات.

وأسهم نظام التحكم الذكي في رفع كفاءة التوربينات وزيادة قدرتها الإنتاجية إضافة إلى تقليل استهلاك الوقود الأمر الذي يسهم في الحد من الانبعاثات الضارة وسيسهم النظام لدى تطبيقه في جميع التوربينات الغازية في المحطة “إم” في تحقيق وفورات مالية بقيمة 17 مليون درهم سنويا.

وقال الطاير أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” لترسيخ الاستدامة بأبعادها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ضمن إطار مؤسسي متكامل مشيرا الى ان هذا الإنجاز الأول من نوعه على مستوى العالم والذي حققته الكفاءات المواطنة في الهيئة بالتعاون مع خبراء “سيمنس” يأتي في إطار جهود الهيئة في التحول الرقمي حيث تهدف من خلال “ديوا الرقمية” الذراع الرقمي لهيئة كهرباء ومياه دبي إلى إحلال وتغيير النموذج التشغيلي للمؤسسات الخدماتية والتحول إلى أول مؤسسة رقمية على مستوى العالم والتوسع في استخدام الحلول المتكاملة للذكاء الاصطناعي حيث ستكون دبي أول مدينة في العالم تقدم خدمات الكهرباء والمياه باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأعرب عن فخره بهذا الإنجاز العالمي الذي أسهم في تعزيز كفاءة إنتاج الطاقة وزيادة القدرة الإنتاجية لكل وحدة بنحو 3.5 ميجاوات، وبالتالي تقليل استهلاك الوقود وخفض نحو 10 آلاف طن سنويا من الانبعاثات الكربونية لكل وحدة وخفض انبعاثات أكاسيد النيتروجين بنسبة 10 بالمائة..مشيرا الى أنه استنادا إلى هذه النتائج المميزة تعمل الهيئة حاليا بالتعاون مع شركة “سيمنس” على توسيع نطاق استخدام نظام التحكم الذكي ليشمل التوربينات الغازية الأخرى في المحطة “إم” الأمر الذي سيسهم في رفع الكفاءة والاعتمادية إضافة إلى تحقيق وفورات مالية كبيرة.

من جانبه قال ديتمار سيرسدورفر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس بمنطقة الشرق الأوسط ودولة الإمارات أن المشروع التجريبي حقق نجاحا كبيرا ..معتبرا أن من شأن هذا المشروع دعم الجهود الرامية لأن تكون دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050..مؤكدا على إستعدادهم للتوسع في تنفيذ أنظمة التحكم التي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي في عدد أكبر من التوربينات في إطار شراكتهم طويلة الأمد مع الهيئة التي تواصل مسيرة التحول الرقمي في جميع عملياتها.

وأشار المهندس ناصر لوتاه النائب التنفيذي للرئيس لقطاع الإنتاج في هيئة كهرباء ومياه دبي إلى أن نظام التحكم الذكي في التوربينات الغازية مر بعدة مراحل تم خلالها إجراء اختبارات الأداء لـعدد 22 توربين غازي في قطاع الإنتاج ثم تثبيت نظام ديناميكي حراري متطور في 10 توربينات غازية لجمع المعلومات التقنية اللازمة لتنفيذ نظام التحكم الذكي حيث تم تصميم وتنفيذ النموذج الأولي من نظام التحكم بخاصية الاستجابة الفورية الآلية لمتغيرات الديناميكا الحرارية وتثبيتها في التوربين الغازي رقم “11” في المحطة “إم” لتحسين الأداء ورفع الكفاءة التشغيلية للتوربين وفي أعقاب النتائج الناجحة للنموذج الأولي تم إضافة خاصية زيادة استقرار أنظمة الاحتراق وخفض الانبعاثات ما أدى إلى تحسن كبير ومستمر في الكفاءة التشغيلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى