أخبار عربية ودولية

البرلمان البريطاني يناقش مرة أخرى غداً اتفاق جونسون للخروج

يعرض اتفاق بريكست لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مرة أخرى على مجلس العموم البريطاني ، بينما لا يزال رئيس الوزراء بوريس جونسون يأمل في أن يتم تمرير التشريع بحلول الموعد المقرر للرحيل في الحادي والثلاثين من تشرين أول/ أكتوبر الجاري.

وأشار وزير شؤون بريكست في الظل بحزب العمال المعارض كير ستارمر اليوم الأحد إلى أن حزب العمال يمكن أن يصوت لصالح اتفاق جونسون إذا ما ألحق به إجراء استفتاء ثان، حسبما ذكرت وكالة بريس أسوسييشن البريطانية.

ومن شأن إجراء مثل هذا الاستفتاء أن يمنح الشعب البريطاني الفرصة لتأييد اتفاق جونسون أو التصويت بإنهاء عملية بريكست والبقاء داخل الاتحاد الأوروبي.

ويعارض جونسون إجراء استفتاء ثان على بريكست.

وبموجب اتفاق الانسحاب، ستستمر قوانين الاتحاد الأوروبي مطبقة على بريطانيا لفترة انتقالية. وبدون ذلك، قد تؤدي عملية بريكست إلى فوضى على الأجل القصير وعدم قدرة على التنبؤ بشأن سلوك المواطنين والشركات على كلا الجانبين.

وكان رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك قد تلقى يوم السبت ثلاث رسائل من لندن، حيث كانت عبارة عن نسخة غير موقعة لنص منصوص عليه قانونا تطلب فيه الحكومة البريطانية تمديدا لموعد الرحيل، ومذكرة من السفير تيم بارو الممثل الدائم البريطاني لدى الاتحاد الأوروبي ورسالة موقعة من جونسون.

أعرب قيادي في البرلمان الأوروبي عن دعمه لإرجاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مجددا، فقط إذا كانت هذه المهلة ستُستخدم في بريطانيا لإجراء انتخابات مبكرة أو استفتاء ثان على البريكست.

وقال رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبي في البرلمان الأوروبي في تصريحات لصحيفة “باساور نويه بريسه” الألمانية الصادرة اليوم الاثنين: “لا يمكن تمديد مأساة البريكست دون نهاية”، مضيفا أن قمم الاتحاد الأوروبي يتعين أن تناقش مستقبل الاتحاد وليس خروج بريطانيا منه.

لندن  (د ب أ) –

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى