الوحدة الرياضي

نادي لوسيل الرياضي يجسد الإرث المجتمعي لمونديال قطر 2022 قبل انطلاق منافساته

 الدوحة  (د ب أ )-

شدد نواف المضاحكة، رئيس نادي لوسيل الرياضي، على الدور الفاعل الذي يلعبه النادي في تعزيز ممارسة كرة القدم على المستوى المجتمعي، باعتباره وجهة رياضية عصرية تستقطب سكان مدينة لوسيل والمناطق المحيطة، مشيراً إلى أن النادي يجسد إرث بطولة كأس العالم 2022 في  قطر قبل انطلاق منافساتها.

وأضاف المضاحكة في حوار لموقع اللجنة العليا للمشاريع والآرث اليوم الأحد “لا يقتصر دور نادي لوسيل على  كونه منشأة رياضية، حيث يضم مرافق حديثة عالمية المستوى مخصصة لخدمة سكان لوسيل. كما يشكل منصة جامعة تتيح فرصة التدريب لكافة الأفراد من مختلف الجنسيات والثقافات، بما في ذلك الأطفال في سن مبكرة، لتتاح أمامهم الفرصة لشق طريقهم نحو صفوف الفريق الأول بالنادي”.

ويقع نادي لوسيل الرياضي ضمن مجمع العقلة لملاعب التدريب بمدينة لوسيل، وبالقرب من استاد لوسيل المونديالي، أحد استادات كأس العالم الثمانية، وسيستضيف فعالية كأس سوبر لوسيل يوم الجمعة الموافق التاسع من أيلول/سبتمبر المقبل، والتي ستشهد مباراة مرتقبة بين ناديي الهلال السعودي والزمالك المصري، يسبقها حفل غنائي لنجم الغناء العربي الفنان عمرو دياب، كما يستضيف الاستاد نهائي المونديال في 18 كانون الأول/ديسمبر، تزامناً مع الاحتفال باليوم الوطني لدولة قطر.

وأصبح مجمع العقلة لملاعب التدريب، الذي يحتضن نادي لوسيل الرياضي، وجهة رياضية تعج بالنشاط في السنوات الأخيرة، حيث يستضيف النادي أسبوعياً أنشطة التدريب على كرة القدم للفتيات والفتيان من مدينة لوسيل وخارجها، ليشكّل أحد أوجه الإرث المجتمعي المستدام لمونديال قطر 2022.

من جانبه، استعرض سياران كيلي، المدير الفني لنادي لوسيل الرياضي، مسيرة تطور النادي بفضل التعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية لمونديال قطر 2022، وبرامج إرث البطولة، وقال: “استطعنا من خلال الشراكة مع اللجنة العليا الاستفادة من المرافق في مجمع العقلة لملاعب التدريب، ولدينا الآن في أكاديمية نادي لوسيل أكثر من 600 لاعب لا تزيد أعمار بعضهم عن ثلاثة أعوام. ويتنافس الفريق الأول للنادي في دوري الدرجة الثانية، كما يضم النادي فرقاً للأطفال والشباب من مختلف الفئات العمرية.”

وأضاف: “سعداء بهذه الفرصة الفريدة التي أتيحت لنا، حيث يستفيد أفراد مجتمع نادي لوسيل من مرافق منشأة عصرية متطورة مثل مجمع العقلة، والمخصص لتدريب المنتخبات المشاركة في كأس العالم.”

من جهته أشاد سانجار أوفيزوب، من فريق كرة القدم تحت سن 17 عاما، بجودة أرضية ملاعب التدريب التي تتوافق مع معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا). وقال: “الأرضية في ملاعب التدريب مثالية وتجعل اللعب سهلاً ومريحاً لنا، وأعتبر العقلة واحداً من أفضل المرافق التي لعبت فيها “.

ويستضيف مجمّع العقلة الحصص التدريبية لمنتخبي كوريا الجنوبية وتونس خلال المونديال الذي تنطلق منافساته في 20 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل وتتواصل حتى 18 كانون الأول/ديسمبر، كما يعد المجمع مرفقاً مجتمعياً حيوياً لخدمة مدينة لوسيل التي تشهد نمواً متزايداً، وتشكل وجهة سكنية وتجارية عصرية.

يشار إلى أن مجمّع العقلة يعد من بين أكثر من 30 موقعاً مخصصاً لتدريب المنتخبات خلال المونديال، وتشكل جانباً أساسياً من خطط استضافة البطولة، والتي تمتاز بتقارب المسافات، حيث سيقيم اللاعبون ويتلقون حصص التدريب في نفس المكان طوال فترة المنافسات، وذلك لأول مرة في التاريخ الحديث للبطولة، ما يوفر لهم الوقت الكافي للراحة والاستعداد الجيد للمباريات.

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى