الوحدة الرياضي

الاتحاد الآسيوي يعلن إقامة نهائي الكأس في شنغهاي 

 أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمس الثلاثاء إقامة نهائي كأس الاتحاد الآسيوي 2019، المقرر بين فريقي 25 أبريل الكوري الشمالي والعهد اللبناني في الثاني من تشرين ثان/نوفمبر المقبل، في مدينة شنغهاي الصينية.

وكانت المباراة مقررة لتقام في العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج، ولكن نتيجة لعقوبات مفروضة على كوريا الشمالية، فقد قام الشركاء التجاريون للاتحاد الآسيوي بإعلامه عن وجود صعوبات تواجه بث المباراة النهائية إلى جانب عوامل أخرى، علما بأن هذه المباراة تعد من ضمن أهم الأحداث على الروزنامة السنوية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وذكر الاتحاد الآسيوي أنه من ضمن أهم أهداف إطار الرؤية والمهمة في الاتحاد، رعاية التطوير والترويج لكرة القدم، وكذلك ضمان إتاحة المجال لمتابعة اللعبة في قارة آسيا وخارجها، وهو ما تنص عليه المادة الثانية من النظام الأساسي في الاتحاد.

وأضاف الاتحاد عبر موقعه على الإنترنت “ومن أجل الالتزام بتحقيق هذه الأهداف، فإن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وبعد الأخذ بعين الاعتبار جميع التحديات التي تواجه الترتيبات التجارية والبث التلفزيوني والإعلامية واللوجستية، فقد قرر نقل المباراة لتقام على ملعب محايد.”

وقد تقرر أن تقام المباراة في مدينة شنغهاي نتيجة لسهولة السفر والوصول إليها، وكذلك تأكيد الاتحاد الصيني لكرة القدم رغبته في استضافة المباراة النهائية للاتحاد الآسيوي، وجرى إعلام كلا الفريقين والاتحادين الوطنيين بهذا القرار.

وأشار الاتحاد الآسيوي إلى أنه سيتم إعلان الملعب الذي ستقام عليه المباراة في وقت لاحق.

ويأتي ذلك بعد أيام من حالة الجدل التي أثيرت حول مباراة منتخب كوريا الشمالية أمام ضيفه الكوري الجنوبي ضمن التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس الأمم الآسيوية 2023 ، حيث جرى منع حضور مشجعي كوريا الجنوبية في المباراة.

وتعادل المنتخبان الكوري الجنوبي والكوري الشمالي سلبيا في أول مباراة تجمع المنتخبين في العاصمة الكورية الشمالية بيونج يانج منذ 29 عاما.

وكان السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) من بين عدد محدود من الحضور في المباراة، التي شهدت منع حضور مشجعي كوريا الجنوبية وممثلي وسائل الإعلام التابعة لها، وقد أبدى خيبة أمله ودهشته إزاء غياب المشجعين وكذلك البث التليفزيوني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى