الوحدة الرياضي

 اليوم …افتتاح بطولة عام التسامح جراند سلام للجودو”

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تنطلق اليوم الخميس بصالة “مبادلة أرينا” بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي بطولة “عام التسامح جراند سلام للجودو” لعام 2019، والتي تستمر حتى بعد غد السبت،والتي تتجدد استضافتها في نسختها الحادية عشرة على التوالي بإشراف الاتحاد الدولي للجودو (IJF) والتي تشهد مشاركة 104 دولة من مختلف القارات والتي تسجل الرقم القياسي في تاريخ بطولات الاتحاد الدولي للجودو ، والتي تتنافس على ميداليات الأوزان المختلفة ، وتحسين رصيد النقاط لتأهل لاولمبياد طوكيو 2020 .. حيث تعتبر بطولات الجراند سلام ثاني أكبر بطولات الاتحاد الدولي للجودو بعد بطولة كأس العالم للجودو ، والتي تقام في 5 مدن كبيرة تتمثل بجانب مدينة أبوظبي في كل من مدن باريس وموسكو وباكو عاصمة أذربيجان والعاصمة اليابانية طوكيو التي تستعد لبطولة جراند سلام لوساكا اليابانية في نوفمبر المقبل بمشاركة 75 دولة .

الدول المشاركة

وتبدأ جولات البطولة صباح اليوم بتصفيات الدور التمهيدي والتي تقام بطريقه خروج المغلوب وتشهد الفترة المسائية إقامة الجولات النهائية لتلك الفئات الصباحية وتتويج الفائزين ،وتستمر المنافسات على فترتين صباحية ومسائية حتى مساء  السبت 26/10 مسكا لبطولة التسامح التي تشهد مشاركة 603  لاعباً ولاعبة من بينهم 351 لاعبا و252 لاعبه من 104 دولة تمثل كل قارات العالم في مقدمتهم منتخب الإمارات الذي يضم 5 لاعبين بجانب منتخبات الجزائر، السعودية ، الكويت، مصر ، العراق ،الأردن ، المغرب، السودان ،تونس،لبنان واليمن ،ومن الدول الصديقة منتخبات ألبانيا ،انجولا ،الأرجنتين ، النمسا ، أذربيجان ، بلجيكا،البوسنة والهرسك، بيلاروسيا، بوتسوانا،البرازيل بلغاريا ، بوركينا فأسو ،كندا، تشاد،  تشيلي، الصين ، ساحل العاج، الكاميرون، الكنغو، كولومبيا، جمهورية الرأس الأخضر ،كوستا ريكا، كرواتيا، كوبا ، جمهورية التشيك، الدنمرك ،جمهورية الدومينيك،الإكوادور، اسبانيا ، استونيا ،فليندا ، فرنسا، الجابون، بريطانيا ، غينيا بيساو، ، جورجيا، ألمانيا ، غانا، اليونان ، هونج كونج ، المجر، الهند ،أيسلندا، ايرلندا، ايطاليا، كازاخستان، قيرغستان،جنوب أفريقيا ، كوريا الجنوبية ،كوسوفو ،لتوانيا، لوكسمبورج، مدغشقر، مولديفيا ، المكسيك، منغوليا، جمهورية الجبل الأسود،   موناكو، موريشص،هولندا، باكستان،  بنما، بيرو، الفلبين، بولندا، البرتغال،كوريا الديمقراطية، بورتو تريكو، منتخب اللاجئين (ضيوف الإمارات الذي يشارك لأول مره )، رومانيا،روسيا، جزيرة الساموا، سيشل، صربيا، سلوفينيا، سويسرا، سلوفاكيا، اسبانيا، السويد ، تايلاند، طاجاكستان، تركمانستان، توغو، الصين تايبيه ،ترينيداد وتوباغو، تركيا، أوكرانيا، الولايات المتحدة، وأوزبكستان، فنزويلا، فيتنام، وزيمبابوي .

وكان محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو قد اعتمد قائمة منتخبنا الوطني  الذي ضم  5 لاعبين وهم الصاعد احمد النقبي الذي يشارك في منافسات وزن تحت 66 كجم ، وفيكتور في وزن تحت 73 كجم ، وخليفة الحوسني تحت 81 كجم ، وايفان في وزن تحت 100 كجم ، والصاعد علي حسن الدرمكي في وزن فوق 100 كجم ويمثل المنتخب المختار خليط من عنصري الشباب والخبرة بعد اعتزال اللاعب الاولمبي توما .. وحث رئيس الاتحاد منتخبنا بضرورة بذل كل الجهد من أجل بلوغ منصة التتويج في مختلف الأوزان ..وأضاف – نحن على ثقة بأنكم قادرين على تحقيق طموحات الجودو الإماراتي بعد أن هيأ الاتحاد لكم كافه فرص الإعداد والاستعداد من خلال المعسكرات الداخلية والمشاركات الخارجية المختلفة، استعدادا لتلك البطولة للمحافظة على سمعه الجودو الإماراتي الذي يتصدر المشهد العربي .. وجدد محمد الدرعي ترحيبه بالمنتخبات المشاركة في بطولة عام التسامح الاحتفالية متمنيا للأشقاء والأصدقاء طيب الإقامة في بلدهم الثاني ، وان تحقق منتخباتهم طموحاتهم مما يسهم في ارتفاع مستوى البطولة ويرتقي بمستوى الجودو دعما لجهود الاتحاد الدولي للعبة .

لجنة المنشطات

ستكون اللجنة الوطنية لفحص المنشطات حاضرة مواصلة لجهودها الماضية في بطولات اتحاد الجودو الدولية، وتضم لجنة الإمارات لمكافحة المنشطات، نخبة من الخبراء المختصين في مختلف التخصصات من شباب وشابات الإمارات ، وستبدأ اللجنة عملها مع انطلاقة مباريات البطولة ، حيث يتم فحص المنشطات لعينات عشوائية من اللاعبين واللاعبات من مختلف المنتخبات المشاركة وفقاً للائحة.. يذكر أن عملية الوزن لجميع المشاركين تسبق مشاركتهم في المنافسات، بينما يتم الفحص عن المنشطات عقب الفراغ من المباريات مباشرة ، وفق آلية دقيقة وبهدوء أكد احترافية اللجنة التي تراكمت خبراتها.. وكانت الهيئة العامة للرياضة بالدولة قد وجهت في أول اجتماع لها بالعمل على تعميم فحص المنشطات على جميع الألعاب في الدولة، لحماية لاعبينا من الوقوع في المحظور، مع توفير برامج التوعية للبعد عن المنشطات التي تضر بالصحة العامة، بعد أن تم توفير الميزانيات للجنة والاتحادات لفحص المنشطات وتعميمها على جميع الرياضيين.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى