صحة وتغذية

خيارات علاجية جديدة لمرضى القلب والأوعية الدموية والسكري

دبي – وام / أشاد الدكتور عبدالله شهاب نائب رئيس جمعية الإمارات لأمراض القلب بإدراج الخيارات العلاجية الجديدة ضمن أحدث المبادئ التوجيهية المتعلقة بأساليب علاج مرضى السكري وارتفاع سكر الدم والقلب والأوعية الدموية والتي صدرت مؤخرا عن مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب.

وأوضح شهاب – في تصريح له اليوم – أن المبادئ التوجيهية المنقحة لعام 2019 والصادرة عن مؤتمر الجمعية الأوروبية لأمراض القلب تهدف إلى إعادة تصنيف وتحديد العلاقة بين تفاقم مضاعفات مرض القلب والأوعية الدموية من جهة وداء السكري من جهة أخرى .

وقال إن وفرة البيانات السريرية الجديدة التي قدمها المؤتمر أفضت إلى تعزيز عمليات إعادة تصنيف مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية لدى مرضى السكري لتشمل الاختلاطات المرضية وغيرها من عوامل الخطورة ومدة الإصابة بالأمراض حيث أصبحت المنهجيات الجديدة المتبعة في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية تركز حاليا على المخاطر بدلا من أساليب الوقاية الأولية والثانوية.

وأضاف الدكتور شهاب : ” يسرنا تركيز هذه المبادئ التوجيهية الجديدة على الاستفادة من العلاجات متعددة الجوانب ما يمنحنا فرصة إحداث نقلة نوعية في الممارسات السريرية المتبعة ومواكبة احتياجات مرضى السكري و القلب و الأوعية الدموية بشكل أفضل و يشكل هذا المزيج الجديد والمتطور من الأدوية خطوة مهمة نحو الإدارة الفاعلة للأمراض الخطيرة في المنطقة..

وبفضل توفير الحلول العلاجية الجديدة أصبح بإمكان أخصائيي الرعاية الصحية لعب دور مهم في تحسين حياة مرضاهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى