صحة وتغذية

” التسامح سلوك متجذر في الموروث الإماراتي ” موضوع محاضرة بمركز سلطان بن زايد

أبوظبي  – وام / استضاف ” مركز سلطان بن زايد ” مساء أمس الباحثة و الاعلامية شيخة الجابري ضمن محاضرة بعنوان ” قيم التسامح في التراث الإماراتي ” وذلك بمقر المركز في منطقة البطين بأبوظبي.

و قالت الجابري في المحاضرة إن التسامح سمة من سمات أبناء الإمارات فهم أهل صفح وعفو وتسامح يكرمون الوافد ويحترمون ثقافته وهويته و لا يلتفتون إلى عناصر الاختلاف وإنما يتعاملون معه وفق مبدأ إنساني خالص .

وأضافت في المحاضرة التي جاءت مدعمة بالصور والفيديوهات التراثية أن ابن الإمارات حريص على التمسك بالعادات و التقاليد و القيم الإنسانية، وتعزيزها و نقلها و توريثها للأجيال جيلا بعد جيل.. موضحة أن التسامح في مجتمع الإمارات الزاخر بالكثير من المفردات التراثية يعد اسلوب حياة و ثقافة حياتية يومية يمارسها الأفراد بشكل فطري وبديهي فهم متسامحون مع القريب و الغريب.

و تطرقت شيخة الجابري إلى بعض المفردات التراثية التي تعزز قيم التسامح و منها “المشيه” وهي من العادات الاجتماعية التي تعزز قيم التسامح في مجتمع الامارات وكانت اسلوبا متبعا لفض الخصومات التي تحدث بين الأفراد في القبيلة وحل المشكلات داخل المجتمع الواحد أو بين الفريج الواحد والجيران .

و تحدثت عن الفزعة كأحد أبرز قيم التسامح التي سادت في المجتمع الاماراتي وهي نظام اجتماعي يقوم على إغاثة الملهوف، وإعانة المحتاج، ومشاركة الآخر في أفراحه وأتراحه بصرف النظر عن شكله ولونه، وعرقه ومذهبه.

و أشارت شيخة الجابري إلى أن مجتمع الإمارات مجتمع منفتح على الآخر متقبل لثقافته وهويته وقد تبلور ذلك من خلال العلاقات الإنسانية القائمة على الاحترام والتعايش والتي كانت ولاتزال قائمة حتى اليوم .. ولقد تبلورت تلك العلاقات في التسامح الديني وقبول الآخر والتسامح في المعاملات اليومية و المالية و التسامح الثقافي، والاجتماعي والتسامح الدولي منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه .

وشددت شيخة الجابري على أن الشيخ زايد رحمه الله شكل رمزا للتسامح و قدم الكثير من الجهود في سبيل تعزيز قيم التسامح الديني و الثقافي، والتعايش والعطاء والمحبة للآخر وهو ما تحرص عليه القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات." التسامح سلوك متجذر في الموروث الإماراتي " موضوع محاضرة بمركز سلطان بن زايد" التسامح سلوك متجذر في الموروث الإماراتي " موضوع محاضرة بمركز سلطان بن زايد" التسامح سلوك متجذر في الموروث الإماراتي " موضوع محاضرة بمركز سلطان بن زايد" التسامح سلوك متجذر في الموروث الإماراتي " موضوع محاضرة بمركز سلطان بن زايد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى