أخبار عربية ودولية

مقتل 17 شخصاً بإيران في ظل قمع قوات الأمن للمحتجين

طهران-(د ب أ):
قتل 17 شخصا على الأقل في إيران خلال أيام شهدت احتجاجات عنيفة منددة بمقتل الشابة مهسا أميني التي اعتقلتها شرطة الأخلاق لعدم توافق ملابسها مع معايير ملابس النساء في إيران.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية اليوم الخميس أن هناك متظاهرين وأفرادا من قوات الأمن بين القتلى، دون أن تدلي بمزيد من التفاصيل حول الملابسات.

وشهد مساء أمس الأربعاء تجددا في الاشتباكات العنيفة. وأظهرت مقاطع فيديو، لم يستن التحقق من صحتها، إطلاق ذخيرة حية على المحتجين.

وتم تقييد خدمة الإنترنت وقطع شبكات المحمول خصوصا على نطاق واسع. كما تم حجب تطبيق “إنستجرام” الذي يعد من بين آخر شبكات التواصل الاجتماعي غير المحجوبة. وعرضت المواقع الإعلامية الرسمية تغطية محدودة للمظاهرات.

وأعربت شخصيات إيرانية بارزة داخل البلاد وخارجها عن التضامن مع الحركة الاحتجاجية، التي ما زالت تشجع الأشخاص على النزول إلى الشوارع.

وكتب نجم كرة القدم الإيراني علي كريمي عبر موقع تويتر: “لا تخش النساء القويات. ربما يأتي يوم يكن فيه جيشك الوحيد”.

ولم يتضح ما حدث لأميني بالضبط بعد القبض عليها، لكنها دخلت في غيبوبة وماتت في المستشفى يوم الجمعة الماضي.

واتهم منتقدون شرطة الأخلاق باستخدام العنف. لكن الشرطة رفضت الاتهمامات. ومنذ ذلك الحين تم تنظيم مظاهرات حاشدة في سائر أنحاء البلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى