أخبار عربية ودولية

ميدفيديف يؤكد على حق روسيا في استخدام الأسلحة النووية “في حال كان الأمر ضرورياً”

موسكو-(د ب ا):
أكد الرئيس الروسي ورئيس الوزراء السابق دميتري ميدفيديف على حق روسيا في استخدام الأسلحة النووية” في حال كان الأمر ضروريا”.

وكتب ميدفيديف نائب رئيس مجلس الأمن الروسي حاليا في قناته على تطبيق تيلجرام أن هذا ينطبق على ” حالات محددة” و ” وفقا لمبادئ سياسة الدولة بشأن الردع النووي”.

وسرد ميدفيديف الاحتمالات التالية لشن هجوم نووي روسي :” إذا تعرضنا نحن أو حلفاؤنا لهجوم بمثل هذه الأسلحة. أو في حال هدد هجوم بأسلحة تقليدية وجود دولتنا”. وكان الرئيس الحالي فلادمير بوتين قد أوضح هذا الأمر مؤخرا.

وكتب ميدفيديف أن روسيا سوف تقوم بكل ما في وسعها لضمان عدم حيازة ” دول جارة عدائية ” مثل أوكرانيا” التي تسيطر عليها دول حلف شمال الأطلسي (الناتو) بصورة مباشرة أسلحة نووية”. وأضاف” إذا تجاوز التهديد لروسيا مستوى خطر محدد، علينا أن نرد”، موضحا” بدون طلب الأذن من أحد، وبدون مشاورات طويلة، وذلك بالتأكيد ليس خدعة”.

ويشار إلى أن القوات الأوكرانية قد أحرزت المزيد من المكاسب على الضفة الشرقية لنهر أوسكيل في منطقة خاركيف بشرق البلاد.

وأعلنت السلطات مساء أمس الاثنين عبر تطبيق تيلجرام أن بلدة بيسكي-رادكفسكي أصبحت مجددا تحت السيطرة الأوكرانية، كما نشرت صورا لمعدات روسية مدمرة.

ويشار إلى أنه قبل الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير الماضي، كان عدد سكان البلدة يبلغ نحو ألفي شخص.

وكانت السلطات الأوكرانية قد أعلنت في وقت سابق وقوع قصف روسي في كوبيانسك-فوسلوفي على بعد 40 كيلومترا إلى الشمال، مما يؤكد بصورة غير مباشرة أنه تم استعادة البلدة.

وعقب طردهم من معظم بلدة خاركيف مطلع الشهر الحالي، تقهقرت القوات الروسية وراء خط نهري اوسكيل وسيفيرسكي دونيتس. ولم تتمكن القوات من الاحتفاظ بهذا الخط، في الوقت الذي أعلنت فيه القوات الأوكرانية عن نجاحات في منطقة دونيتسك، التي تقع على بعد بضعة كيلومترات من منطقة لوهانسك.

من المقرر أن تنتهي اليوم الثلاثاء استفتاءات الانضمام لروسيا، التي أثارت انتقادات دولية، والتي تجرى في أربع مناطق أوكرانية تحتلها القوات الروسية.

ومن المتوقع أن تعلن السلطات في هذه المناطق نتائج الاستفتاءات بحلول مساء اليوم. ومن المتوقع أن تتراوح نسبة الموافقة على الانضمام للاتحاد الروسي من 80 إلى 90%.

وبعد ذلك، يعتزم القادة الانفصاليون التقدم رسميا للرئيس الروسي فلادمير بوتين من أجل الانضمام للاراضي الروسية. وأشار الكرملين إلى أن ذلك يمكن أن يحدث سريعا.

من المتوقع أن يوجه بوتين خطابا للأمة بشأن التصويت الجمعة المقبلة. ولم يؤكد الكرملين بعد موعد الخطاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى