مرئيات

مأساة في زيمبابوي بعد مقتل أسرة على يد «المامبا السوداء»

تعيش قرية موريمبيكا في زيمبابوي في حالة صدمة، بعدما قتل ثلاثة أفراد من أسرة واحدة في هجوم مروع من ثعبان ضخم يعد من الأخطر في العالم، يشتهر باسم «المامبا السوداء»، وفق ما نشرت وسائل إعلام محلية.
ووقع الحادث المأساوي، يوم الجمعة الماضي، في منطقة هورونغوي، خلال جمع الأسرة الحطب في القرية، حيث كان هناك الزوج تابيوا موسيوا، وزوجته وابنته وابن أخيه، حيث اعتادوا على هذه المهنة للمعيشة لسنوات.
وبحسب الأب، كانت ابنته البالغة من العمر21 عاماً، أول ضحايا الهجوم المميت، إذ لدغها الثعبان في ساقها، حاولت والدتها مساعدتها، فلدغت هي الأخرى في صدرها. وحاول ابن شقيق موسيوا،(15عاماً) الهروب من هجمة الثعبان الضخم، لكنه تعرض للعض في كاحله.
وهرع السكان لإنفاذ الضحايا ونقلهم إلى المستشفى، لكن الأمر استغرق وقتاً بسبب الطرق الجبلية الوعرة، ما تسبب بوفاتهم في النهاية عقب وصولهم إلى المستشفى.
وتشتهر «المامبا السوداء» بخطورتها، وهجماتها القاتلة، إذ تعد أسرع ثعبان في إفريقيا، ويمكن أن تقتل الإنسان في غضون ثلاث إلى 16 ساعة، إذ لم يحصل على ترياق. وإضافة إلى لدغتها القاتلة، يصل طولها إلى 4.2 متر، وتعيش في التلال الصخرية والغابات المفتوحة، وفوق الأشجار المجوفة والشقوق الصخرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى