page contents
صحة وتغذية

“عيادة الروبوتات”.. القلب النابض لتحدي “فيرست جلوبال”

25 إماراتياً يشكلون فرقا للإصلاح والتدخل السريع والفحص الفني لأجهزة 1500 متسابق

دبي  – وام/ رغم أن الروبوتات أصبحت تتمتع بمستويات عالية من الدقة والذكاء الاصطناعي، وقدرة فائقة على القيام بعدد كبير من المهام كبديل للبشر، إلا أنها لا تزال تحتاج العنصر البشري حال تعطلها، وما كان من الممكن تواجد أكثر من 200 روبوت في مكان واحد تجمعهم بطولة العالم للروبوتات والذكاء الإصطناعي “فيرست جلوبال” المقامة في دبي، من دون توفير فريق مختص لتوفير الدعم والإصلاح، وتسهيل كافة العقبات أمام المتسابقين.

وتميزت البطولة بوجود “عيادة للروبوتات” تضم 25 إماراتيا يقومون بإصلاح المشاكل التقنية التي يمكن أن تواجه أكثر من 1500 متسابق يمثلون 191 دولة مشاركة، لتكون العيادة بمثابة القلب النابض للبطولة.

وتضم العيادة خبراء تقنيين يوفرون كافة أنواع الدعم والفحص واستبدال قطع الغيار والتدخل السريع لإصلاح المشاكل الطارئة حتى تضمن العيادة أعلى مستويات الجودة للروبوتات ويتم التأكد من مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة المتسابقين من دول العالم المشاركة بالفعاليات.

وأوضحت حصة مصبح قائدة الفريق التقني بعيادة الروبوتات ان العيادة لديها 4 أقسام فرعية لتوفر كافة أنواع الدعم للمتسابقين وهي : الورشة، وقسم قطع الغيار، والتفتيش بالإضافة إلى فريق نوعي للتدخل السريع في الحالات الطارئة.

وأضافت أن العيادة قامت بإصلاح وفحص أكثر من 120 روبوتا خلال فعاليات اليوم الأول من بطولة العالم للروبوتات والذكاء والاصطناعي، مشيرة إلى أن أغلب حالات الأعطال تتمثل في دعم للبرمجيات وإصلاح أجهزة التحكم، واستبدال البطاريات.

وأوضحت أن الوقت المستغرق في إصلاح المشاكل التقنية البسيطة للروبوت لا يتعدى أكثر من 5 دقائق، حيث يقوم الفريق المختص بإرسال الروبوت بعد إصلاحه لقسم التفتيش لتجربته والتأكد من إصلاحه بحيث لا يتكرر العطل مره أخرى خلال المنافسات. بينما يستغرق وقت إصلاح المشاكل المعقدة ما بين 10 إلى 20 دقيقة.

وأكدت قائدة الفريق التقني أن العيادة فتحت أبوابها أمام المتطوعين، وحددت بعض المعايير للانضمام لفريقها، وأهمها أن يمتلك المتطوع خبرة تقنية سابقة في إصلاح الروبوتات، لافتة أن العيادة تقوم بتدريب من يريد الانضمام إليها من أعضاء الفرق المشاركة في البطولة.

وبدورها، ذكرت أحلام الحمادي من قسم الورشة بعيادة الروبوتات إن مهمة الورشة الأساسية هي القيام بأعمال القص واللحام وفك وتركيب أجزاء الروبوت باستخدام منشار إلكتروني، وتتمثل أغلب الحالات التي تتردد على الورشة في قص أجزاء من الروبوت حتى تتناسب مع التصميم المطلوب من حيث الطول والحجم بحسب لوائح لجنة التحكيم للبطولة ومن جانبه اوضح عبد العزيز الطنيجي من قسم التفتيش في العيادة ان القسم يقوم بالتفتيش على جميع الروبوتات المشاركة والتأكد من جودتها بالإضافة إلى فحص عدد القطع المستخدمة في بناء الروبوتات المصرح به للفريق، كما أن قسم التفتيش يقوم بإصدار رخصة مؤقتة للروبوت بعد الفحص للمشاركة في كل منافسة جديدة. لافتا أن القسم يقوم بالتفتيش على كل الفرق المشاركة للتأكد من وجود جهازين للتحكم فقط وذلك بحسب لوائح وشروط المسابقة حتى يتوفر مبدأ تكافؤ الفرص بين المشاركين.

فريق التدخل السريع.

و بدورها ذكرت حصة الشحي، من قسم التدخل السريع في عيادة الروبوت، أن القسم يتكون من 8 تقنين مدربين على إصلاح الحالات الطارئة في أسرع وقت من خلال أدوات إصلاح وفحص قليلة يمكن نقلها إلى موقع الفريق المشارك.

وأضافت أن المهمة الرئيسية للقسم هي التدخل السريع في موقع الفرق المشاركة لإصلاح الأعطال الطارئة والمفاجئة قبل الدخول للمنافسات بدقائق، مشيرة إلى أن فريق التدخل السريع استطاع خلال وقت قياسي في إصلاح وضبط أكثر من 25 روبوتا خلال فعاليات اليوم الأول وتم الإصلاح في موقع الفرق وتمثلت أغلب الحالات التقنية الطارئة في ضبط اعدادت الشبكات للروبوت.

واشارت فاطمة محمد من قسم قطع الغيار في عيادة الروبوتات إلى ان القسم يقوم باستبدال كافة قطع الغيار التقنية للروبوت، ويحتوى مخزن قسم قطع الغيار على أكثر من 150 نوعا مختلفا بإجمالي 50 ألف قطعة بديلة لدعم وإصلاح الروبوتات المشاركة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى