أخبار عربية ودولية

العفو الدولية: مقتل 52 شخصاً في إيران خلال المظاهرات عقب وفاة مهسا أميني

برلين-(د ب أ):
أعلنت منظمة العفو الدولية لحقوق الإنسان أن 52 شخصا لقوا حتفهم في اشتباكات مع قوات الأمن خلال مظاهرات مناهضة للحكومة في إيران مؤخرا.

وقالت المنظمة اليوم الجمعة إن مئات آخرين أصيبوا. وكانت وسائل إعلام إيرانية تحدثت في وقت سابق عن أكثر من 40 وفاة ولكن يعتقد على نطاق واسع أن العدد الفعلي للوفيات أعلى. كما قالت الحكومة إن أعضاء من قوات الأمن قتلوا.

تواصل إيران قمع المظاهرات واسعة النطاق التي بدأت عقب وفاة مهسا أميني /22 عاما/ التي ألقي القبض عليها لانتهاك قواعد الزي الإسلامي الصارمة التي تتبعها البلاد.

توفيت أميني في 16 أيلول/سبتمبر ومازال سبب الوفاة غير معلوم.

ويلقي المنتقدون باللائمة في وفاة أميني على وحشية الشرطة. وهو ما تنفيه الشرطة وقالت وزارة الداخلية إنها غير مسؤولة عن الوفاة، مشيرة إلى أنها توفيت جراء سكتة قلبية في قسم الشرطة.

وقالت المنظمة “العفو الدولية لديها أسماء 52 امرأة ورجلا وطفلا قتلوا على يد قوات الأمن الحكومية”.

ولدى العفو الدولية أيضا وثيقة مسربة تظهر أنه في 21 أيلول/سبتمبر، أبلغ المقر العام للقوات المسلحة القادة في كل المحافظات باتخاذ إجراءات صارمة ضد المتظاهرين.

ووصفهم الأمر بـ”مثيري مشاكل ومعارضين للثورة”. ويثبت الأمر أن تصعيد العنف واستخدام الذخيرة الحية ممنهج واستراتيجية متعمدة للقيادة الإيرانية، بحسب العفو الدولية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى