الوحدة الرياضي

13 خيلا تشارك في تحدي القمة البولندية لكأس رئيس الدولة

يسدل الستار اليوم الأحد، على المحطات الأوروبية لسلسلة سباقات كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها السادسة والعشرين، عندما تستضيف بولندا الجولة العاشرة من البطولة، والثامنة والأخيرة أوروبيا، في مضمار سلوزويك بالعاصمة وارسو، قبل انتقالها للجولتين الأخيرتين في المملكتين الشقيقتين المغربية والسعودية في نوفمبر وديسمبر المقبلين. 

وتقام الكأس الغالية برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، للحفاظ على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، في تشجيع ورعاية الخيل العربي الأصيل، ورفع شأنه بكافة دول العالم، وتنمية حضوره في أهم المهرجانات والسباقات العالمية والحفاظ على مسيرته التاريخية الطويلة. 

وتشهد المحطة البولندية الجديدة في أجندة سلسلة سباقات الكأس الغالية لعام 2019، مشاركة 13 خيلاً يمثلون أفضل وأقوى مرابط الخيل في بولندا وأوروبا، للتنافس على لقب السباق الذي يقام لمسافة 2400 متر ضمن فئة ” ليستد ” ، والمخصص للمهور والمهرات من عمر أربع سنوات فما فوق، بمجموع جوائز 30 ألف يورو، كما تعد الجولة البولندية أحدى ثمرات الخطط التطويرية للجنة العليا المنظمة المشرفة على تنظيم الكأس الغالية التي تحرص على زيادة عدد الجولات ودعم الدول التي تملك قاعدة انتاج ورعاية للخيل العربي، وتعزيز جهود الملاك والمربين. 

ويلتقي في القمة البولندية نخبة الخيول العربية في تحدي وصراع الأفضل والأقوى والأسرع على لقب أغلى الكؤوس، حيث تشارك اسطبلات الخالدية لصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، بقوة في السباق وذلك بخمسة خيول مرشحة للفوز باللقب والتواجد في طليعة السباق، لاسيما وأن بولندا تعد مقراً لمزارع انتاج خيول مربط الخالدية، ويتقدم المرشحين في قائمة المشاركين: / المهر شمحوط الخالدية من نسل نايف الخالدية والفرس غالية الخالدية والمولود بتاريخ 8 يونيو 2016، وذلك بإشراف المدرب يانوش كوزوفسكي، وبقيادة اسلان كاردنوف /. 

كما يتواجد المهر سهم الخالدية من نسل نايف الخالدية والفرس سبت الخالدية والمولود بتاريخ 28 –01- 2015 ، ويشرف عليه المدرب ميكاو بوركوفسكي، بقيادة الفارس اس ابايف .. كما تضم قائمة المرشحين المهر عرين الخالدية من نسل نايف الخالدية والفرس شذى الخالدية، بإشراف المدرب ماسيج كاسبرزك، والفارس اجناكو ميلجريجو، بجانب الجواد شدوان الخالدية المولود في عام 2012 من نسل الجواد العالمي نشوان الخالدية ، تحت اشراف المدرب ماسيج كاسبرزك ، والفارس كونراد مازور. 

ويعد “سلام الخالدية” من أقوى المرشحين لخطف لقب الكأس الغالية حيث يعتبر من أبرز خيول اسطبلات الخالدية في بولندا، وهو من نسل الجواد نشوان الخالدية المولود في 2013 ويشرف على تدريبه ماسيج كاسبرزك، ويقوده مارتن سرنيك/، وتضم قائمة المشاركين : /جنرال ليدي ، نسمة الملس ، تبارك الفيرا ، باندوليرو ، توب مدينة ، سابيلا ، سادبيا ، درجاون/. 

وسجلت جولات الكأس الغالية في 9 محطات ماضية إنجازات كبيرة تحققت وسط حضور جماهيري واسع بلغ 175 ألف متفرج من أرضية المضامير العريقة، وذلك قبل الختام بثلاث محطات، الامر الذي يؤكد رسالة الامارات السامية ودورها الريادي في تعزيز جسور التواصل والتقارب بين شعوب العالم عبر هذا الحدث التاريخي. 

ويعد مضمار سلوزويك من المضامير الأوروبية العريقة التي شهدت الكثير من المنعطفات في مسيرته التاريخية الحافلة، حيث تأسس عام 1927، وخضع لأكثر من مرة لعمليات التجديد والصيانة، وصولاً للمشهد الحالي. 

من ناحيته أشاد سعادة مطر اليبهوني رئيس اللجنة العليا المنظمة المشرفة على سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية بوصول سلسلة السباقات للمحطة العاشرة، وسط تحقيق الكثير من الارقام والمنجزات المهمة التي تؤكد على السمعة العالمية، ومكانة وريادة الكأس التي حضرت بأهم مهرجانات الخيول في العالم، مبينا أن محطة بولندا الجديدة تمثل إضافة كبيرة وقيمة نوعية أخرى، ستسهم في تعزيز النجاحات ورفد أجندة سباقات عام 2019 بمكاسب جديدة. 

وقال إن اهتمام بولندا بالخيل العربي من حيث الإنتاج ورعاية الخيل وتنظيم سباقات الخيول العربية على مدار الموسم، دفع اللجنة المنظمة لاختيارها ضمن قائمة الدول المستضيفة للحدث والتي تسهم بتحقيق الإضافة الناجحة لخارطة سباقاتنا العالمية التي تحظى بجماهيرية كبيرة واهتمام هائل من ملاك ومربي الخيل، بجانب الاهتمام الإعلامي والترويجي لرسالة الإمارات السامية عبر هذه السلسلة الغالية التي تعزز أواصر التواصل وتعرف العالم اجمع بتراثنا الأصيل ونهج قيادتنا الرشيدة وحرصها الكبير لإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل. 

وأعرب عن تطلعه لتحقيق نجاحات متواصلة عبر هذه المحطة ورفع مستوى المكتسبات الكبيرة قبل الانتقال للمحطات العربية في المغرب والسعودية، وذلك قبل اسدال الستار على النسخة السادسة والعشرين التي تزامنت مع عام التسامح. 

وارسو  / وام /

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى