الوحدة الرياضي

 ختام مميز لبطولة التسامح جراند سلام للجودو 

بدموع الوداع ودفء المشاعر وكرم الضيافة على أمل العودة مجددا لعاصمة التسامح في أكتوبر القادم 2020 ،اختتمت مساء أمس الأول بصالة مبادلة آرينا بمدينة زايد الرياضية بأبوظبي بطولة التسامح جراند سلام أبوظبي للجودو في نسختها الـ11، التي أقيمت برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والتي شهدت مشاركة 552 لاعب ولاعبه من 95 دولة من مختلف دول العالم وبلغت جوائزها 154 إلف دولارا ،والتي وفر اتحاد المصارعة والجودو برئاسة سعادة محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة كافه متطلبات النجاح والتميز مواصلة لتألق عاصمة دولة الإمارات عاصمة الجودو العالمية في استضافة البطولة التي تحرص أغلب الدول الأعضاء على المشاركة فيها لتميزها وحسن تنظيمها ترجمة لأهداف الاتحاد الدولي للجودو (IJF ) الذي كان حاضرا بكل قياداته الإدارية والتنفيذية .

وشهدت بطولة عام التسامح توزيع 56 ميدالية ملونة منها 14 ميدالية ذهبية و28 فضية و28 برونزية ، وكان لمنتخب كوريا الجنوبية (شمشون أسيا) بطل بطولة التسامح له نصيب الأسد فيها بفوزه برصيد 8 ميداليات منحته الصدارة من بينها 3 ميداليات ذهبية وفضية و4 ميداليات برونزية ،بعد أن رجحت كفته في منافسات الوزن الثقيل في الجولة الختامية للبطولة بقيادة الكورية القوية في وزن تحت 78 كغم مي جين هان بطلة بطولة الجامعات ،والكوري الجنوبي جوهام شو الفائز بذهبية تحت 100 كجم في اليوم الأخير.. وحل منتخب هولندا في المركز الثاني محتفظا بمركز في بطولة عام زايد 2018 بقيادة بطل العالم  الكبير في الوزن الثقيل ، دينيس فان دير جيست وزميله المتميز روي ماير روي الفائز بذهبية وزن فوق 100 كجم ، والتي حصدت 4 ميداليات منها ذهبيتين وفضية وبرونزية ، وفي المركز الثالث منتخب سلوفينيا (حصان البطولة الأسود)الذي نال 3 ميداليات منها ذهبيتان وفضية ،ورابعا نجد منتخب ايطاليا برصيد ذهبية وفضية ،واحتل منتخب أوكرانيا المركز الخامس برصيد ذهبية وفضية ..وكانت تقنية (الفار) حاضرة في كافه المباريات والتي تدخلت لحسم التجاوزات واللعب غير القانوني دون احتجاجات أو اعتراضات لفهم اللاعبين واللاعبات لقانون اللعبة.

وتوزعت الميداليات الذهبية ال 6 الباقية من بين منتخبات ايطاليا ، تركيا، اسبانيا ،كازاخستان ،كوسوفو وكوريا الشمالية حسب الترتيب العام لمنتخبات البطولة ،والتي تفاوتت نسبه الميداليات الفضية والبرونزية فيما بينها ،وقد كانت أبرز نتائج المنتخبات العربية فوز التونسية نهيل شيخ روحو في وزن فوق 78 كغم ، التي خطفت أضواء البطولة النسائية ووضعت منتخب بلادها في مقدمة المنتخبات العربية بالأداء الجاد الذي تميزت به في كل مبارياتها التي خاضتها وهي تتفوق على لاعبه بيرو لولينا ، في الدور التمهيدي ، والأمريكية ويليامز لتخسر فرصة اللعب على الذهب أمام لاعبه البوسنة والهرسك لاريسا ، إلا أنها عادت لتفوز في الدور قبل النهائي  من اجل اللعب على الميدالية البرونزية بفوزها على الصينية المصنفة جينج وفوزها على الكورية يانان مما كفل لها الفوز بالميدالية البرونزية  الغالية التي وضعت اسم بلادها في قمة الدول العربية .

بحضور محمد بن ثعلوب والعواني وماريوس والعنزي 

 

دشن الاتحاد الدولي للجودو احتفالاته بيوم التسامح الذي يقام يوم  28 أكتوبر من كل عام على هامش  بطولة التسامح جراند سلام أبوظبي للجودو بغرس شجرة ( الغاف )التي يعرفها أهل الإمارات وذلك أمام مقر مجلس أبوظبي الرياضي بحضور العديد من الشخصيات الرياضية التي تقدمها محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة وعارف العواني أمين عام مجلس أبو ظبي الرياضي ورئيس الاتحاد الدولي للجودو ماريوس فايزر رئيس المنتدى الدولي للصحفيين نائب رئيس الاتحاد الدولي سيرجي  وعبيد العنزي رئيس الاتحاد الأسيوي للجودو وناصر التميمي أمين خزينة الاتحاد الدولي للجودو مدير البطولة.

وشكر محمد بن ثعلوب الدرعي. الدولي للجودو على اختياره عاصمة التسامح لتكون بداية لاحتفالات الاتحاد الدولي بهذه المناسبة تزامنا مع احتفالات الإمارات بعام التسامح الذي يجسد الكثير من القيم النبيلة ،فيما قال ماريوس “هذه لحظة رائعة ومثال مثالي على الوحدة والتضامن والصداقة والتسامح بين الشعوب ، ونأمل أن يكون هذا مصدر إلهام للجيل القادم. .مؤكدا بأنها لحظة صداقة حقيقية .. وقال – لقد جاء مفهوم “زرع شجرة” من الرغبة في تعزيز السلام وأيضاً ارتباط رياضتنا بالقيم الاجتماعية في جميع أنحاء العالم ،مشيرا بأنه من خلال رياضة الجودو يجب أن نعيش حياة إيجابية ، ونؤثر على التغيير نحو الأفضل في المجتمع.

اتحاد الجودو استحق ذهبية التميز

توجه سعادة عبدالله سعيد النيادي رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج بأسمى آيات الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة لدعمهم السخي الذي انعكس وبشكل ملحوظ على تقدم قطاع الشباب والرياضة، بما يواكب مسيرة المنجزات التنموية التي تعاصرها الدولة.. وأشاد عقب تتويجه أبطال  بطولة التسامح جراند سلام للجودو في أبو ظبي أمس الأول بالرعاية الكريمة والدعم المباشر الذي يقدمه سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي للبطولة السنوية والتي غدت بفضل هذا الدعم واحدة من أهم الفعاليات الرياضية العالمية في أجندتنا الطامحة لاستدامة رؤية أبو ظبي عاصمة عالمية للرياضة،وخاصة الألعاب القتالية الرياضية .

وهنأ النيادي أخيه محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس الاتحاد اللجنة العليا المنظمة للبطولة بالنجاح الفني والتنظيمي والجماهيري الذي حظيت به البطولة التي حظيت باهتمام كبير وتفاعل تجاوز حدود الوطن مما يسهم في إثراء الحركة الرياضية وقاعدتها الواعدة بتجارب عالمية مهمة في الاستثنائية لبطولة أبو ظبي جراند سلام للجودو وامتداد الشراكة مع الاتحاد الدولي للجودو ، والذي يمثل مكسب كبير لمسيرة تطور اللعبة لرفد رياضة الإمارات بمزيد من الانجازات بعد أن نجحت في تحقيق برونزية اولمبياد ريودي جانيرو 2016 ،مما يؤكد العمل الدؤوب للاتحاد في تحقيق الكثير من الانجازات على مستوى الفئات السنية التي حققتها بدورها الكثير من الألقاب الإقليمية وصولا للعالمية .فاستحق بذلك اتحاد الجودو ذهبية التميز.

أبوظبي-الوحدة:

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى