أخبار رئيسية

سلطان القاسمي يفتتح المبنى الجديد لكلية الهندسة والعلوم بـ” أميركية الشارقة “

الشارقة- وام / افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة صباح اليوم المبنى الجديد لكلية الهندسة والعلوم في الجامعة الأميركية في الشارقة.

وبعد إزاحة صاحب السمو رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة الستار التقليدي إيذاناً بافتتاح المبنى تجول سموه في أروقة المبنى واطلع على ما يضمه من مرافق ومختبرات علمية وبحثية متنوعة وقاعات دراسية تلبي جميع المتطلبات العلمية للطلبة والباحثين.

واستمع سموه إلى شرح من طلبة كلية الهندسة والعلوم حول أبرز الأبحاث والتجارب العلمية التي يجرونها في مختبرات الكلية الحديثة والتي تسهم في الربط بين العلوم النظرية والتطبيقات العملية وإجراء التجارب التي من شأنها الوصول بالأبحاث إلى منجزات علمية تخدم الحياة البشرية.

ويضم مبنى الكلية الجديد، والمكون من أربعة طوابق 35 مختبراً للأبحاث والتدريس و24 صفاً دراسياً منها 7 صفوف ذكية، إضافة إلى قاعتين كبيرتين للمحاضرات، وتم تجهيز الصفوف الذكية بمحطات تعليمية متنقلة صممت خصيصاً لتتماشى مع مختلف أساليب التعليم واحتياجاته، بالإضافة إلى توسيع حجم المختبرات ليسهل تنفيذ التجارب والاختبارات العملية والنظرية فيها.

و يأتي افتتاح مبنى الكلية الجديد ضمن خطة الجامعة الرائدة في تقديم تعليم على أعلى المستويات في مختلف مجالات الهندسة والعلوم ويراعي المبنى في تصميمه رفع مستوى التجربة التعليمية لدى الطلبة ويتضمن عدداً من المميزات مثل شاشات تفاعلية ذكية وكاميرات تصوير المحاضرات للتعليم عن بعد ونظم إدارة للصفوف التي تعرض المعلومات الهامة في الحصص ونظام إضاءة ذكي ونظام مرئي وسمعي متطور يمكن تكييفه ليتماشى مع التطورات التكنولوجية المستقبلية.

و يراعي مبنى كلية الهندسة والعلوم الجديد في تصميمه وتشييده الاعتبارات البيئية المختلفة والتي تتماشى مع التزام الجامعة بمبادئ تحقيق الاستدامة، وتم وضع التصاميم بناء على متطلبات الاستدامة بالإضافة إلى حصول المبنى على شهادتين من نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ للمباني وهو أول نظام في العالم العربي لتقييم درجة الاستدامة في كافة المباني والمجتمعات السكنية.

و تتنوع مميزات المبنى البيئية لتشمل إضاءة طبيعية في جميع الصفوف والمختبرات والمكاتب ونظاما حراريا خارجيا يركز على البيئة الخارجية المحيطة بالمبنى إلى جانب تنسيق الحديقة الخارجية وتجهيزها بالمظلات وضوابط للحرارة، ونظام إعادة تدوير الرطوبة والمياه المتكثفة الناتجة عن عمل المكيفات الهوائية في المبنى مما يسمح بإعادة استخدام 1.2 ليتر من المياه في الثانية الواحدة، ونظام إضاءة عالي المستوى يعتمد على صمامات ثنائية باعثة للضوء ومجسات حركة، واستخدام مواد تم إعادة تدويرها وتكريرها في المبنى.

وسيسهم المبنى الجديد بمساحاته الواسعة وتقنياته الحديثة والمتنوعة في طرح برامج تدريبية جديدة في مختلف المجالات مثل نظم الحماية وهندسة الحماية من الحرائق والربط الشبكي والحوسبة عالية الأداء والروبوتات والطائرات المسيرة.

حضر الافتتاح .. الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وسعادة المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس دائرة الأشغال العامة، وسعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة وسعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة، وسعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام المدينة الجامعية في الشارقة، والدكتور كيفن ميتشل مدير الجامعة الأميركية في الشارقة، وعدد من أعضاء مجلس أمناء الجامعة الأميركية في الشارقة، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالجامعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى