أخبار الوطن

جامعات عجمان تشارك في معرض شنغهاي الدولي للتعليم

شنغهاي  – وام / تشارك غرفة تجارة وصناعة عجمان بوفد من جامعات الإمارة في معرض شنغهاي الدولي للتعليم بجمهورية الصين الشعبية والذي بدأ أمس ويستمر يومين بمشاركة أكثر من 600 مؤسسة تعليمية يمثلون 40 دولة ويستقطب أكثر من 60 ألف زائر سنويا.

ترأس الوفد المشارك في فعاليات المعرض – والذي يضم جامعة عجمان، جامعة الخليج الطبية وكلية المدينة الجامعية – ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء في غرفة عجمان ، مؤكدا أهمية المشاركة ودورها في تعزيز التعاون الأكاديمي بين مؤسسات التعليم المشاركة وإبراز مقومات البيئة التعليمية في عجمان وما تتميز به جامعات الإمارة.

وأوضح أن مشاركة غرفة عجمان وجامعات الإمارة في المعرض تأتي ضمن سلسلة المشاركات في عدد من المعارض الدولية للترويج لجامعات الإمارة والتعرف على أحدث الأدوات والتخصصات التي تمكن هذه الجامعات من تطورها وريادتها، وفتح الأسواق الجديدة لها واستقطاب طلبة، إلى جانب عقد الشراكات وتعزيز التعاون مع مؤسسات التعليم العالي في مختلف الدول وإمكانية تبادل الوفود والبعثات العلمية.

وثمن الظفري جهود القيادة الرشيدة في توفير المقومات اللازمة لتطوير البيئة التعليمية في عجمان وتنوعها وخاصة خلال السنوات الأخيرة لتصبح عجمان من الوجهات الرئيسية للباحثين عن استكمال دراستهم على المستويين الإقليمي والدولي لتشمل بعض جامعاتها أكثر من 70 جنسية.

وأكد أهمية المشاركة في معرض شنغهاي الدولي للتعليم في ظل العلاقات المتينة بين الإمارات والصين على الأصعدة كافة، لتبدأ مرحلة جديدة من الاهتمام بالتبادل الثقافي والتعليمي وبدء اعتماد عدد من المؤسسات التعليمية في الإمارات على دراسة اللغة الصينية الأمر الذي يفتح أفق التعاون المشترك بين المؤسسات التعليمية الإماراتية والصينية.

من جهتهم أكد أعضاء الوفد أهمية المشاركة ودورها في تعزيز التعاون المشترك ما يزيد من فرص افتتاح فروع خارجية لجامعات الإمارة، واستقطاب فروع لمؤسسات تعليمية صينية إلى جانب تبادل الخبرات فيما بين جامعات عجمان والجامعات المشاركة في المعرض.

ووجهوا الشكر لغرفة عجمان على دورها الرائد وحرصها على مشاركة جامعات الإمارة في المحافل الدولية المعنية بقطاع التعليم والتدريب في العديد من الدول العربية والأجنبية، بهدف جعل إمارة عجمان مركزا إقليميا للتعليم العالي والتدريب الأكاديمي خاصة في ظل المقومات التي تمتلكها والكوادر التعليمية الرائدة التي تصب في ريادة القطاع محليا وإقليميا ودوليا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى